اغلاق

جامعة خضوري تبحث التعاون مع جامعتي البترا والشرق الأوسط

اختتم وفد من رئاسة جامعة فلسطين التقنية خضوري في إطار زيارته للجامعات الأردنية زيارة اطلاعية لجامعتي البترا وجامعة الشرق الأوسط في المملكة لبحث سبل تطوير

التعليم وتجربة مركز الريادة والإبداع فيها وسبل تعزيز التعاون وتبادل الخبرات والتجارب الناجحة بينهما، وضم الوفد رئيس جامعة فلسطين أ.د. مروان عورتاني ومدير دائرة الجودة والنوعية د. مراد عوض الله، ومدير مكتب رئيس الجامعة أحمد عمار. 
وبحث عورتاني خلال لقائه مع المستشار الأعلى لجامعة البترا الدكتور عدنان بدران و رئيس جامعة البترا الدكتور مروان المولا الصعوبات التي يواجهها التعليم العالي في البلدين خاصة فيما يتعلق بآلية دعم الطلبة غير المقتدرين على الدراسة.
وأشار بدران إلى أن جامعة البترا نجحت في توجيه مخصصات صندوق الطالب المحتاج إلى الطلبة المستحقين للدعم في الجامعة، عبر وضع سياسة جديدة لصندوق الطالب.
 بينما بين عورتاني أن الصعوبات التي يواجهها التعليم العالي في فلسطين تتمثل في سياسات الاحتلال والاقتحامات، مشيرًا إلى أن جامعة فلسطين التقنية قد تعرضت لما يفوق الثمانين اقتحامًا من قبل قوات الاحتلال منذ بدء هبة الأقصى.
واستمع وفد جامعة فلسطين إلى شرح من مدير مكتب الاعتماد وضمان الجودة في جامعة البترا الدكتور أحمد القاسم حول سياسة جامعة البترا في ضبط جودة التعليم والتي مكنتها من أن تكون أول جامعة أردنية تتحصل على شهادة ضمان الجودة من هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي.
في حين قدم عميد كلية تكنولوجيا المعلومات الدكتور غسان عيسى شرحا عن مركز الريادة والابداع في جامعة البترا والذي استطاع تحويل أبحاث الأساتذة ومشاريع تخرج طلبة الكلية إلى مشاريع واقعية ذات فائدة للمجتمع، مشيرًا إلى حصول جامعة البترا على المركز الثالث في مسابقة مايكروسوفت على مستوى جامعات العالم قبل بضع سنوات.
وفي السياق ذاته التقى وفد خضوري رئيس جامعة الشرق الاوسط  أ.د. ماهر سسليم وتبادل الطرفان  آخر المستجددات  في الجامعتين وأوجه التعاون  والشراكة بين الطرفين، تحديدا فيما يخص البرامج الأكاديمية  والجودة والنوعية، بالإضافة إلى إجراء جولة اطلاعية  لكليات ودوائر  ومرافق الجامعة، تحديدا المركز الإعلامي الذي يخص كلية الإعلام.
واتفق وفد الجامعة الزائر مع الجامعات الشريكة على المضي قدماً نحو تعزيز التعاون المستقبلي المتبادل     الأمر الذي من شانه  تطور ورفعة الجامعة وتعزيز التعاون المشترك وتبادل الخبرات على كافة المستويات.   
يذكر أن جامعة  خضوري الآن في طور استحداث العديد من البرامج  والمشاريع الجديدة ، سواء في الإطار الوطني أو الإقليمية والدولي وذلك  من اجل رفعة وتطور المجتمع الفلسطيني والمساهمة في النهوض المعرفي على المستوى المحلي والدولي. 
   



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق