اغلاق

وزير الاشغال العامة يتفقد مشروع إعادة تأهيل رافات

أكد وزير الاشغال العامة والإسكان الدكتور مفيد الحساينة على أهمية قطاع الطرق في فلسطين في تحقيق التواصل الجغرافي بين محفظات الوطن، واهتمام الوزارة في هذا



القطاع كونه يشكل رافعة رئيسية من روافع التنمية الشاملة، مؤكدا على أهمية تواصل الدعم الاميركي عبر الوكالة الاميركية للتنمية الدولية لمشاريع الطرق التي تعتبر ذات اهمية قصوى.
جاء ذلك خلال تفقد الوزير الحساينة لمشروع إعادة تأهيل رافات في محافظة القدس ومحافظة رام الله والبيرة والذي يربط بين المحافظتين، بحضور الدكتور داود القواسمي مدير البنية التحتية في بلاك اند فيش المقاول الرئيسي لمشاريع الوكالة الاميركية ومهندسي بلاك اند فيتش، والمقاول للمشروع شركة سقا وخضري، وحضر وكيل الوزارة المهندس فائق الديك والمديرين العامين ومهندسي الاشراف في الوزارة.
ورحب الدكتور القواسمي بالوزير الحساينة واركان الوزارة مؤكدا ان الوكالة الاميركية للتنمية الدولية قد مولت عدد من مشاريع الطرق من ضمنها طريق رافات، وتحت التنفيذ طريق حوارة – نابلس، وطريق الزبابدة – الجلمة.
ويتضمن العمل في المشروع إعادة تأهيل 1.7 كيلو متر من الجزء الجنوبي من طريق رافات – رام الله، وسيتضمن هذا الجزء مسارين واكتاف الطريق وارصفة واثاث الطريق، وبقية المسافة نصف كيلو متر داخل حدود بلدية رام اله يتم قشظ وتعبيد الطريق ووضع جواجز وسطية اسمنية وجعل الطريق باربعة مسارب.
وشدد الوزير الحساينة خلال تفقده ميدانيا للمشروع على ضرورة تسهيل حركة المرور اثناء الاعمال، والتنسيق مع الجهات ذات العلاقة كافة خصوصا شركة كهرباء محافظة القدس والاتصالات ومصلحة المياه، موضحا "ان هدف المشاريع هي التسهيل على المواطنين وتحسين وضع البنية التحتية لتحقيق فرق في واقع قطاع الطرق يلمسه المواطن الفلسطيني الذي يستحق منا الكثير" .



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق