اغلاق

بورتريهات للإنسان الآلي بمتحف ‘كيه برانلي‘ الفرنسي

يدور موضوع المعرض الذي يقام حاليا في متحف "كيه برانلي" بالعاصمة الفرنسية باريس حول تاريخ التطور الذي ادخل على "الروبوت" أو الإنسان الآلي منذ 1990 وحتى اليوم ،



ويستمر المعرض حتى 13 نوفمبر القادم تحت عنوان "برسونا إنسانية".

ويلقي المعرض الضوء على هذه الآلات الذكية التي استطاعت أن تقوم بنفس عمل الإنسان، فهناك من يحاكى الأطفال، وهناك من يقدم القهوة أو العقاقير الطبية لكبار السن، وهناك من يحرس المنزل في حالة غياب أصحابه، وقد تنافست العديد من الشركات في صناعة هذا الروبوت المتطور منها الشركات اليابانية ، بحيث بيعت في الأسواق حوالي 10 آلاف روبوت إنساني في العالم وأصبح الروبوت يقف اليوم بين أساطير الأدب الخيالي والتخيل العلمي، طبقاً لما ورد بوكالة "أنباء الشرق الأوسط".
فقد أصبح الروبوت صديق الإنسان، حيث بيعت منه ألف نسخة شهريا في اليابان منذ يونيو الماضي بمبلغ قدره ألف و500 يورو وأطلق عليه اسم "بيير".



لدخول زاوية انترنت وتكنولوجيا اضغط هنا

لمزيد من تجديدات واختراعات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
تجديدات واختراعات
اغلاق