اغلاق

المطران عطا الله حنا يستقبل وفدا من مدينة مونتريال الكندية

استقبل سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس،مؤخرا، وفدا من ابناء الرعية الارثوذكسية الانطاكية العربية في مدينة مونتريال الكندية .

  
المطران عطا الله حنا 

 وقال سيادته في كلمة وجهها للوفد بأن "مدينة القدس هي عاصمة ايماننا وحاضنة مقدساتنا وتراثنا الروحي والانساني والوطني. ان زيارتكم للقدس هي عودة الى جذور الايمان والى الاماكن التي منها انطلقت رسالة الفادي الى مشارق الارض ومغاربها".
وتحدث سيادته عن "معاناة الشعب الفلسطيني في ظل الاحتلال" وقال "نحن فلسطينيون حتى النخاع والمسيحيون الفلسطينيون هم جزء اساسي من مكونات هذا الشعب الذي آلامه ومعاناته هي آلامنا ومعاناتنا جميعا . وبالرغم من احزاننا وآلامنا ومعاناتنا في ظل ما يتعرض له شعبنا من قمع الا اننا لم ولن نفقد الامل لاننا اصحاب قضية عادلة" .
تحدث سيادته عن وثيقة الكايروس الفلسطينية وقدم نسخة منها للوفد مبرزا مضامينها ورسالتها واهدافها ، وقال "إننا في هذه المرحلة العصيبة التي تمر بها منطقتنا العربية نحن مطالبون بأن نتمسك بإنتماءنا الايماني والوطني والانساني والا نتخلى عن رسالتنا وهي رسالة المحبة والسلام والاخوة بين الناس" .
وتمنى سيادته السلام لسوريا وقال "نسأل الله بأن ينير القلوب والعقول والضمائر وان نشهد قريبا وقفا للعنف في سوريا وان يسود السلام هذا البلد الذي نحبه ومن واجبنا ان ندافع عنه".
وأضاف "نتمنى ونطالب بأن يكون هنالك حل سريع للخلاف القائم بين الكنيستين الشقيقتين الانطاكية والاورشليمية ،فبالمحبة يمكننا ان ننهي كافة المشاكل والخلافات القائمة ونحن نعيش في مرحلة نحتاج فيها الى تعاون كافة الكنائس وتظافر كافة الجهود خدمة للحضور المسيحي في هذه المنطقة ومن اجل ان تبقى كنائسنا كما كانت دوما مدافعة عن قيم العدالة وحقوق الانسان".
وزار الوفد كنيسة القيامة ومن ثم توجهوا الى مدينة بيت لحم لزيارة كنيسة المهد .







لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق