اغلاق

‘صامدون‘ تدعو للتحرك الفعلي وليس اللفظي

جاء في بيان صادر عن "دائرة الإعلام المركزي - البرلمان الأوروبي" أنه "بدعوة من لجنة العلاقات مع فلسطين في البرلمان الأوروبي والوفد البرلماني العائد من فلسطين

 
جانب من الجلسة في البرلمان  الاوروبي

 المحتلة شاركت شبكة صامدون لدعم الأسرى في بروكسل في مقر الاتحاد الاوروبي بجلسة خاصة وطارئة حول الأسير محمد القيق المضرب عن الطعام حيث قدمّت الحقوقية شارلوت كيتس منسقة شبكة صامدون رأياً حول الاعتقال الإداري وقضية الأسير محمد القيق وما يتعرض له من تعذيب منهجي مطالبة بإنقاذ حياته فوراً والعمل على عزل ومقاطعة دولة الاحتلال" .
أضاف البيان:" كما تحدث الرفيق محمد الخطيب عضو شبكة صامدون حول دور بريطانيا في تأسيس هذا القانون (الاعتقال الاداري ) مشيراً إلى أن الدور المطلوب اليوم من الاتحاد الاوروبي هو التحرك الفعلي وليس اللفظي بشأن قضية الأسرى عموماً، والأسير القيق على وجه الخصوص ، كما طالب بمتابعة قضية الاسير المحرر عمر زايد النايف في بلغاريا".
البرلمانية مارجريت اوكن ( ايرلندا ) منسقة الاجتماع ، قدمّت تقرير الوفد العائد من فلسطين بعد زيارة استمرت عدة ايام لمتابعة التطورات السياسية وخاصة قضايا الأسرى، كما اكد عدد من اعضاء البرلمان على طلبهم في نقل القيق الى مشفى فلسطيني وانقاذ حياته فورا.
عضو البرلمان عن حزب اكيل ( قبرص ) "حمّل الاحتلال المسؤولية الكاملة عما آلت اليه أوضاع الأسرى الفلسطينيين في السجون الصهيونية، مطالباً الاتحاد بضرورة بمراجعة اتفاقياته الاقتصادية مع دولة الاحتلال والوقوف بحزم أمام مصادرة حقوق الاسرى الفلسطينيين".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق