اغلاق

الفتحاوي طارق عباس: المقدسات بالقدس عربية فلسطينية

نظمت "حركة التحرير الوطني الفلسطيني- فتح - اقليم القدس" ، الثلاثاء امس الاول، جولة في المسجد الأقصى المبارك ضمت طارق عباس ووفد من أبناء


عباس
خلال زيارته القدس والمسجد الأقصى وكنيسة القيامة

وكوادر الحركة، وذلك للاطلاع على آخر المستجدات الحاصلة في المسجد الاقصى.
وقال طارق عباس خلال الجولة ان "المقدسات الاسلامية والمسيحية وبالاخص المسجد الاقصى وكنيسة القيامة مقدسات فلسطينية عربية إسلامية".
وتحدث عن "ضرورة انعقاد القمة الإسلامية الطارئة التي دعا إليها الرئيس الفلسطيني محمود عباس، حول القدس والمسجد الأقصى المبارك، في آذار المقبل"، داعيا  العرب  الى "ضرورة زيارة المسجد الاقصى و تكثيف التواجد به خاصة في ظل هذه الهجمة من قبل الجمعيات الاستيطانية التي تدعوا المتطرفين لاوسع اقتحامات من جهة و باستمرارها ببناء الكُنس اسفل البلدة القديمة وبمحيط المسجد الأقصى المبارك من جهة أخرى"، مؤكدا أن "القدس ستبقى إسلامية عربية ولن يسلبها الاحتلال هويتها مهما فعل، وانه لن يكون هناك سلام الا والقدس عاصمة الدولة الفلسطينية".
 كما حيا طارق عباس "المؤسسات و الفعاليات الوطنية المقدسية والمرابطين والمرابطات والمقدسيين على وقفتهم المشرفة في الدفاع عن مدينتهم وثباتهم بها رغم كافة المحاولات التي تقضي بتضييق الخناق عليهم وابعادهم عن المدينة".
من جهته ثمن عضو حركة فتح اقليم القدس مسؤول ملف المقدسات عوض السلايمة هذه الزيارة، التي "جاءت في الوقت الذي تعاني منه المدينة من هجمة تهويدة بمحاولة تمرير مشاريع ومخططات لبحث تقسيم المسجد الاقصى  وفرض السيادة الاسرائيلية عليه".



لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق