اغلاق

وزير التعليم يلتقي ممثلي رؤساء السلطات العربية

التقى وزير التعليم نفتالي بينت رؤساء السلطات العربية في جاسة ودية هدفها الاصغاء، الاستماع والتعرف عن كثب على نواقص، مشاكل واحتياجات جهاز التعليم العربي .


مجموعة صور من اللقاء

حضر الجلسة مسؤول التعليم العربي الأستاذ عبد الله خطيب الذي بادر لعقد الجلسة وحضرها رؤساء السلطات المحلية : مازن غنايم ، أمين عنبتاوي، د. سهيل ذياب ، زيدان كعبية ، وليد أبو ليل، عادل بدير، مأمون الشيخ أحمد، أحمد ذباح ، محمد وتد ، سليم صليبي، عبد دراوشة، طلال القريناوي، جريس مطر وعمر اسماعيل .
بداية، بارك الوزير بينت هذا الاجتماع موضحا "أنه لا فرق بيت تلميذ وتلميذ ، كل الطلاب هم أولادي". مضيفا "بأنه يدعم المساواة التامة لجميع مواطني الدولة العرب"، مؤكدا بأنه يحق لهم كل الحقوق .
رؤساء السلطات العربية طرحوا أمام الوزير بينت موضوع دمج أكاديميين عرب في وزارة التعليم والوزارات المختلفة، موضوع نقص نحو 5000 غرفة تدريسية، اقامة لجنة وزارية للمساهمة في ايجاد حلول لمشكلة وجود أراضي ملائمة للبناء والتطوير، معالجة موضوع العنف الذي أصبح يقلق الجميع، الاستثمار في ثقافة الفراغ واقامة نواد شبابية واطر ثقافية للشبيبة، اقامة مدارس تخنولوجية والمساهمة في محاربة ظاهرة التسرب، قضية المساعدة الصفية الثانية، موضوع تدريس اللغة العربية لطلاب الوسط اليهودي.
كذلك تم طرح موضوع تأجيل مدرسة الصيف بسبب تزامن ذلك مع شهر رمضان الفضيل.
وزير التعليم نفتالي بينت لخص الاجتماع مقترحا بأن يقام مثل هذا الاجتماع الهام خلال فترات متقاربة بهدف اجراء فحص ومراقبة التقدم في ايجاد حلول للمشاكل التي طرحت.
الوزير بينت قال ان هدفه توفير تعليم لكل طالب وفرصة متساوية لكل طالب وأن باب مكتبه مفتوح دائما، مضيفا أن الأستاذ عبد الله خطيب دائما على أهبة الاستعداد لتقديم المساعدة بدعم كامل منه.
( من كمال عطيله الناطق بلسان الوزارة للوسط غير اليهودي )




لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق