اغلاق

بمبادرة زعبي : خطة طوارئ لتأهيل مختصين نفسيين عرب

عقدت جلسة مشتركة هذا الأسبوع بين كل من وزارة الصحة والمالية والاقتصاد ، وذلك بدعوة رئيس لجنة العمل والرفاه، وبطلب من النائبة حنين زعبي (التجمع، القائمة المشتركة)،


عضوة الكنيست حنين زعبي

وذلك للاطلاع على مساعي وزارة الصحة بالإعداد لخطة طارئة لتأهيل الأخصائيين النفسيين ، والتي طالبت بها واقترحت بعض بنودها النائبة زعبي خلال عدة جلسات داخل لجنة العمل والرفاه من جهة ، ومع الجهات المختصة من جهة ثانية وهي الجهات الوزارية بالإضافة إلى مجلس التعليم العالي، الذي يدرس فكرة تغيير شروط القبول للطلاب العرب لموضوع علم النفس، بحيث يلائم القدرات الفكرية المطلوبة ، وليس معادلة العرض والطلب ( الطلاب المتقدمين مقابل عدد المقاعد الدراسية في  أقسام علم النفس المختلفة).

" حل العقبات الحالية "
وقد طالبت زعبي بـ " عقد هذه الجلسة للإطلاع على تقدم الوزارة في موضوع وضع خطة طارئة لتأهيل مختصين نفسيين تجيب على احتياج المجتمع العربي من جهة، كما على ما يسمى ب" خطة الإصلاح" في مجال الصحة النفسية من جهة أخرى، حيث أجرت الوزارة عدة طاولات مستديرة  تتعلق بالقضايا التي طرحتها زعبي ومنها:  عدم توفر أماكن تدريب، مدة الانتظار الطويلة للمتدربين بعد تخرجهم، عدم توفر منح كافية للمتدربين، عدم تخريج ما يكفي من الطلاب في المجال وصعوبة القبول للقب الأول والثاني في الموضوع، عدم توفير ما يكفي للمنح الدراسية لإكمال  الدراسات العليا في المجال.
وخلال الجلسة عرضت الوزارة ما أحرزته من تقدم في الموضوع لزيادة معدل المشاركة في مجال الصحة النفسية من قبل الطلاب العرب، وأيضا تخصيص 20 مليون شيقل من  وزارة الصحة لحل حواجز محددة لتوظيف المعالجين النفسيين العرب " .
وحددت اللجنة من خلال نقاش توصيات زعبي برنامج لحل العقبات الحالية لتدريب الاخصائيين النفسيين من خلال  3خطوات عملية ، الاولى : إزالة المعوقات ومنها المعوقات المالية أمام 15 متدربا  في التخصص . والاتفاق على ميزانية قدرها 360 الف شيقل للمتدربين الحاليين   (15-18 متدربين). وقدمت وزارة الصحة تأكيدا على تخصيص ميزانية لمنح دراسية بتمويل المنح الدراسية في المجتمع العربي بما يتفق مع نسبة السكان العرب في البلاد.
والثانية : بتقديم خطة لاعادة تدريب اصحاب المهن العلاجية المختصين في العلاج النفسي
وخطة ثالثة ما زالت قيد البحث، وهي بناء برنامج تدريب عملي وتطبيقي لخريجي المؤسسات التعليمية العليا خارج البلاد العائدون للعمل في البلاد، بهدف تحفيزهم للحصول على فرص عمل.
هذا وتتابع زعبي مع رئيس لجنة العمل والرفاه تنفيذ هذه القرارات، بالإضافة إلى تعقب توصيات إضافية صدرت عن عدة طاولات مستديرة عقدتها وزارة الصحة في الموضوع، في الأشهر الأخيرة بناء على متابعة زعببي للموضوع.            
 



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق