اغلاق

التربية تعيد تشييد مدرسة أبو نوار في بادية القدس

أعادت وزارة التربية والتعليم العالي ، تشييد مدرسة أبو نوار الأساسية في بادية القدس، حيث جاءت عملية إعادة البناء بعد الهجوم الذي تعرضت له



مؤخراً من قبل الجيش الاسرائيلي الذي استهدف غرفها الصفية المكونة من الكرفانات بالهدم والمصادرة ، وفق ما قالت مصادر في الوزارة .
وشارك في فعاليات تشييد المدرسة، وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، ووزير شؤون القدس م. عدنان الحسيني، ورئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان م. وليد عساف.
وقام المشاركون بنصب خيمتين في ساحة المدرسة حيث خُط عليهما اسمها ، وذلك على وقع النشيد الوطني وفعاليات رفع العلم الفلسطيني وإلقاء القصائد التراثية والبدوية، وصدحت حناجر الصغار بكلمات الوفاء للتعليم والانتماء لوطنهم، مجددين بذلك عزيمتهم على الصمود والتشبث بخيار المعرفة والتعلم في وجه آلة الهدم الإسرائيلية.
وأكد صيدم " إصرار الأسرة التربوية في سائر أنحاء الوطن على التضامن الحقيقي والصادق مع أهالي أبو نوار ومدرستهم التي هدمها الاحتلال دون اكتراث لحق الأطفال في التعليم، مشدداً على أن الوزارة ستواصل دعم المدارس خاصة في المناطق المهمشة والنائية والتي تعاني من ممارسات الاحتلال الهمجية  .
وأكد الحسيني على " ضرورة انتظام العملية التعليمية في مديريات الوطن خاصة في مدينة القدس التي تتعرض لهجمة استيطانية وأخرى تهويدية، داعياً إلى تكاتف الجهود من أجل دعم التعليم والحفاظ على هذا القطاع الحيوي " .

















لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق