اغلاق

الايوبي يطالب الحكومة الفلسطينية بالاستقالة الفورية

طالب المحامي زيد الايوبي "الحكومة الفلسطينية برئاسة الدكتور رامي الحمدالله بالاستقالة الفورية، لفشلها في التعاطي مع مطالب المعلمين المطلبية والعادلة


المحامي زيد الايوبي

والتي تتعلق بكرامة المعلم الفلسطيني وتحسين ظروفه المعيشية في ظل الاوضاع الاقتصادية الصعبة التي تعاني منها شريحة المعلمين بالاضافة لمطالبهم لتوفير بيئة عمل لائقة في المدارس، حتى يتسنى للمعلم ان يؤدي رسالته وفق ظروف تعليمية ومعيشية تجعله قادر على القيام بالاعباء اليومية لاسرته ورسالته التعليمية  حسب الاصول " .
وقال المحامي الايوبي :" ان مطالب المعلمين مشروعة وعادلة وان الزيادة رواتب المعلمين بنسبة 2.5 % التي تتحدث عنها الحكومة هي زيادة لا تقدم ولا تأخر ولا تساهم في حل الازمة فالمعلمين يستحقون رواتب منصفة تساعدهم على قهر الظروف الاقتصادية الصعبة التي تمر بها البلاد وتأدية واجبهم على اكمل وجه" .
واكد الايوبي "ان حل قضية المعلمين لا يمكن ان يكون بادارة الظهر لها او اطلاق التصريحات الدبلوماسية والهادئة من قبل الحكومة وانما لابد من حل عملي وجذري لهذه القضية ، والا فعلى الحكومة الفلسطينية الاستقالة اسوة بكل الانظمة الديمقراطية في العالم والتي تستقيل فيها الحكومات عندما تفشل في حل القضايا التي تهم شعوبها وكرامة الانسان لديها" .
وفي ذات السياق قال الايوبي :" ان هناك بعض الاطراف الفلسطينية تسعى لتسييس قضية المعلمين والاستثمار في لقمة عيش من علمونا ويعلمون اولادنا وان محاولات التسييس هذه لتصفية حسابات سياسية داخلية ستضر بقضية المعلمين ومطالبهم المشوعة والعادلة الا اننا نثق بان معلمينا الاماجد على قدر كبير من الوعي لمثل هذه المحاولات ولن يسمحو بتمرير اجندات سياسية فئوية ضيقة من خلال قضيتهم" .



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق