اغلاق

الصانع يشارك بحفل تسليم وصية سلطان باشا الأطرش

وصل لموقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من مكتب المحامي طلب الصانع رئيس الحزب العربي الديمقراطي ، جاء فيه : " وسط حضور مهيب استقطب كافة القيادات ،

الوطنية والسياسية والدينية العربية في البلاد في مقام سيدنا الخضر عليه السلام، حل رئيس دائرة المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية الدكتور صائب عريقات ووفد عن السلطة الفلسطينية يشمل عضو اللجنة المركزية ورئيس لجنة التواصل محمد المدني ، إلياس زنانيري والدكتور محمد عوده والدكتور زياد درويش والوزير السابق أشرف العجرمي أعضاء لجنة التواصل ، وممثلين للرئيس محمود عباس  ضيوفًا على الطائفة المعروفية وكان في استقبالهم  فضيلة الشيخ أبو حسن موفق طريف رئيس المجلس الديني الأعلى للطائفة الدرزية  ولفيف من المشايخ والوجهاء، النائب  د. عبد الله أبو معروف، والوزير السابق صالح طريف ، النائب السابق شكيب شنان، النائب السابق زيدان عطشة ،  ورؤساء السلطات المحلية العربية والشيخ محمد كيوان رئيس نقابة الأئمة في البلاد ورؤساء طوائف وأديان ورئيس لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية  محمد بركة ورئيس الحزب الديمقراطي العربي المحامي طلب الصانع، وأنور القصاصي مدير عام جمعية "الغد المشرق" للتنمية ونبذ العنف في النقب " .

" كان أحد أهداف هذا اللقاء تسليم القيادة الفلسطينية وصية سلطان باشا الأطرش"
واضاف البيان : " تمحور الاجتماع التاريخي والأول من نوعه حول وحدة الصف في المجتمع العربي بين أبناء الشعب الواحد على كافة أطيافه السياسية والدينية والمذهبية وكان أحد أهداف هذا اللقاء تسليم القيادة الفلسطينية وصية سلطان باشا الأطرش التي تم تسليمها إلى الرئيس أبو مازن من قيادة جبل العرب في سوريا إلى الرئاسة الروحية الدرزية وللطائفة بشكل عام  ".
وقد عقب المحامي طلب الصانع على الاجتماع قائلا :" إن هذا الاجتماع هو اجتماع  تاريخي ومحطة مفصلية في مسيرة شعبنا الفلسطيني في الداخل حيث يعيد الأمور إلى نصابها ، ويعيد صياغة المستقبل وفقا لثوابت الماضي ، حيث أن سلطان باشا الأطرش قائد الثورة العربية الكبرى هو منارة وطنية لنا جميعا في هذه البحر الهائج ، وان وصيته بمضامينها القومية والعروبية هي رسالة وبوصله لكل العرب ، وان هذا اللقاء هو تجاوز لمرحلة الشرذمة والدرزنه إلى عهد جديد للوحدة والاتحاد على أساس التاريخ المشترك لنصنع معا المستقبل المشرق المشترك.
وان الطائفة المعروفية المعروفة  بإسهاماتها العروبية في الماضي العربي والقومي  لها دور في المرحلة اللاحقة ، وهذه اللفتة المباركة للرئيس أبو مازن لها دلالتها وتستحق منا كل التقدير والاحترام" .

"الماضي يجمعنا والوطن يجمعنا ،وسياسة اليمين الإسرائيلية التي تستهدفنا جميعا تفرض علينا تعزيز الجبهة الاجتماعية"
وأضاف الصانع : "  أن الماضي يجمعنا والوطن يجمعنا ، وسياسة اليمين الإسرائيلية التي تستهدفنا جميعا تفرض علينا تعزيز الجبهة الاجتماعية وتوجيه كل الطاقات لمواجهة التحديات والانتصار لقضايانا المدنية والوطنية .
وان كلمات الثائر القائد سلطان باشا الأطرش في وصيته هي وصيه لنا جميعا من اجل أن لا نضيع في متاهات الفتن ومؤامرات الاحتلال والاستعما"ر.
وعقب أنور القصاصي مدير عام جمعية "الغد المشرق" للتنمية ونبذ العنف في النقب قائلا:" نشكر الطائفة المعروفية الدرزية على حسن الاستقبال والضيافة الأصيلة والتي تدل على كرم وأصالة الطائفة المعروفية الدرزية ووحدة الشعب بكل أطيافه".





لمزيد من اخبار منطقة الجولان اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق