اغلاق

مجدي خطيب من بيت جن : القيادات الدرزيّة احبطتني

بعد قرار المحكمة المركزية التي فرضت على مجدي خطيب من بيت جن غرامة مالية بقيمة 250 الف شيقل، أو 120 يوم سجن ، بحجّة البناء غير المرخّص وبعد أن قرّر أنه لن يدفع الغرامة،


مجموعة صور خاصة التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما

 وإنما سيدخل السجن، التقى مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع مجدي خطيب ووقف معه على عدّة نقاط مهمّة .

بانيت : بداية ، يا حبّذا لو تعرّف القرّاء بنفسك قبل أن ندخل الى صلب الموضوع ..
مجدي : أنا مجدي خطيب من قرية بيت جن عمري ( 40 عاما ) ، متزوّج وأب لـ 3 أولاد فادي يبلغ الـ 14 من العمر وميار عمرها 12 وورد ابن سنة . أعمل معالجا عن طريق ركوب الخيل وبحوزتي عدّة شهادات في مجال العلاج البديل .

بانيت : يعاني الوسط الدرزي من ضائقة سكنيّة ومن قضيّة توسيع مسطّحات القرى والبناء غير المرخّص وأنت شخصيّا عانيت وتعاني من هذه المشكلة .. خبّرنا عن قضيّتك .
مجدي : قمت منذ وقت طويل بتقديم طلب للحصول على ترخيص للعمار في أرضي ودفعت الرسوم المطلوبة مرتين حيث دفعت الاف الدولارات من أجل الحصول على الترخيص المطلوب للبناء في أرض ملكي وطلبي للأسف قوبل بالرفض ، فقمت وبعد المماطلة على مدار سنوات ببناء غرف ضيافة ومربط خيول ومرة أخرى أؤكّد أن الحديث يدور عن بناء في أرضي الخاصّة التي أملكها .

بانيت : وماذا كان رد فعل السلطات ؟
مجدي : منذ بداية المباشرة في البناء قامت سلطة البناء المركزيّة بتقديم شكوى للمحكمة من أجل منعي من البناء، المحكمة قرّرت تغريمي بـ 250 ألف شيقل أو بالمقابل سجني لمدّة 250 يوما وكذلك العمل لصالح الجمهور فترة 3 أشهر وأصدرت أمرا بهدم ما قمت ببنائه . قمت بتقديم استئناف وحصلت على تخفيض بأيام السجن من 250 يوما الى 120 يوما ".

" تقوم السلطات باغراء الناس للبناء غير المرخّص وتماطل بشكل معتمد في توسيح المسطّحات "
بانيت : يقال بـأنّ هذا الحكم يعتبر شديد نسبيّا أسوة بأحكام صدرت بحقّ مخالفين يهود قاموا بالبناء غير المرخّص ليس في أرضهم بل في أرض الدولة ، ما رأيك ؟
مجدي : حسب رأيي ورأيي مثبت بالمستندات هناك اجحاف في القانون نابع من عنصريّة مستمرّة منذ سنوات حيث تقوم السلطات باغراء الناس للبناء غير المرخّص وتماطل بشكل معتمد في توسيح المسطّحات ، وبهذا لا يقومون بواجبهم تجاه المواطن من جهة ومن جهة أخرى يحصلون على الكثير من الأموال عن طريق الشكاوى وبهذا تقلب المعادلة بحيث يصبح صاحب الحق محقوقا وينطبق على السلطات المثل : " ضربني وبكى وسبقني واشتكى " ، والهدف المبطّن والأكبر من هذا كلّه هو اجبار الناس على طريق الغرامات الباهظة بيع أراضيهم للسماسرة من أجل دفع هذه الغرامات وبالتالي تحاشي الدخول الى السجن .

بانيت : هل تملك أدلّه على هذه الادعاءات ؟
مجدي : طبعا ، في نمرود في هضبة الجولان تم بناء 10 وحدات غرف ضيافة مع محطّة وقود صغيرة بدون ترخيص وصدر الحكم بدفع غرامة 17 الف شيقل فقط .

بانيت : مشكلة البناء غير المرخّص كما أسلفنا مشكلة منتشرة في القرى الدرزيّة ، هل وجدت دعما في الشارع العام بعد اصدار الحكم بحقك ؟
مجدي : وجدت دعما كبيرا جدا من الشارع العام حيث تلقّيت دعما معنويا كبيرا ودعما مهنيا عمليا من خلال إقامة مظاهرات تندّد بهذه الظاهرة وأخص بالذكر شباب الغضب واللجان الشعبيّة .

بانيت : وماذا عن القيادات الدرزيّة  ؟
مجدي : قمت باجراء جلسة خاصّة مع عضو الكنيست حمد عمّار في يركا بناء على دعوته وكذلك قمت باجراء مكالمة هاتفيّة مع فضيلة الشيخ موفّق طريف الرئيس الروحي للطائفة الدرزية في البلاد وكل هدفهما كان تبطيل النضال والمظاهرات وبالتالي احباطي ، مع العلم انني حصلت على كل المصادقات القانونيّة وحتّى بتشجيع من قبل ضابط الشرطة على السعي بهذا النضال .

بانيت : حسب خبرتك الطويلة في هذا النضال، ما هو دافع القيادة السياسيّة والدينيّة باحباط مجدي خطيب وعدم دعمه ؟
مجدي : هم يخدمون مصالح المؤسّسات وهذا يتضح من خلال معاملتهم معي ، والدليل هو الإحباط الذي وجدته من قبل عضو الكنيست حمد عمّار والشيخ موفّق طريف في وقت كنت آمل أن أجد الدعم الكبير من قبلهما حيث بنيت الكثير من الآمال عليهما بصفتهما قياديين .

بانيت : لماذا برأيك لا نسمع أصواتا من المتضرّرين من قضية البناء غير المرخّص بالرغم من كثرتهم ؟
مجدي : خوفهم الناتج عن سياسة الإحباط المتّبعة حيث يعمل الكثيرين منهم في المؤسّسات الحكوميّة والعديد منهم أجبر على البناء وتسجيل البيت على اسم أحد أفراد عائلتهم خوفا من طردهم من عملهم وبذلك يدخلون أقاربهم بالمشاكل، وهناك أمثلة عديدة على ذلك وأدعوكم لاجراء استطلاع وبحث بهذا الموضوع ونشره.

"حوالي 50 مليون شيقل تدفع سنويا كغرامات وهناك استراتيجيّة متّبعة منذ سنوات تهدف بالنهاية الى مصادرة الأراضي"
بانيت : هناك ادّعاء بانّ الكثير من الغرامات تدفع سنويا لحل مشكل من هذا القبيل ، هل تملك معلومات عن هذه المبالغ ؟

مجدي : حسب ما أعرفه أن حوالي 50 مليون شيقل تدفع سنويا كغرامات وهنا أيضا أدعوكم لاجراء بحث حول الموضوع .
 
بانيت : هل لديك ما تضيفه ؟
مجدي : نعم ، كل ما تحدّثنا عنه يثبت أنّ هناك استراتيجيّة متّبعة منذ سنوات تهدف بالنهاية الى مصادرة الأراضي حيث كانت بيت جن سنة 1941 مساحة الأراضي الخاصّة حوالي 44 ألف دونم واليوم 2016 حوالي 5 الاف دونم فقط من ضمنها أراض معرّفة كأحراش لا يستطيع المواطن استخدامها بأي شيء وفي القليل المتبقّي لا يستطيع المواطن الحصول على ترخيص بناء ممّا يشد الخناق على المواطن .

عدّة وفود تزور مجدي في بيت جن لدعمه والتضامن معه
وقد قامت مؤخّرا عدّة وفود بزيارة مجدي خطيب في بيت جن لدعمه والتضامن معه حيث قام وفد كبير من اللجنة المعروفية للدفاع عن الأرض والمسكن بزيارته دعماً لموقفه .
وحل الوفد بداية على موقع البناء حيث استقبل بحفاوة من قبل الاخوين مجدي وياسر خطيب، أعضاء اللجنة الشعبية في بيت جن، شباب الغضب ومجموعة من الوجهاء، حيث وقف الجميع دقيقة حداد على روح الفقيد الأديب والكاتب سلمان ناطور. واكد المتحدثون عن " استيائهم جراء أوامر الهدم والغرامات الباهظة واستنكارهم لهذه السياسة التي تهدف الى المضايقات وخاصة للأزواج الشابة وعدم توسيع مسطح القرية، الامر الذي يعيد قضايا التنظيم والحراك الشعبي ضده الى المربع الأول، كما عبروا عن تضامنهم الكامل ودعمهم لموقف الأخوين خطيب الذي يعتبر سابقة إيجابية نأمل ان يسير الجميع على هديها ".
وتحدث باسم الوفد رئيس اللجنة فهمي حلبي حيث حيا الأخوين خطيب " على موقفهما النضالي والمبدئي معتبرا ذلك بوصلة لكل المحكومين وعملا وطنيا بامتياز"، وأضاف : " سنقوم بعدة فعاليات تصعيدية حتى تحقيق المطالب المرجوة ودونما مهادنة ومنها: إقامة خيمة اعتصام امام  موقع البناء ، بتاريخ  28/2/16 وقفة تضامنية ورفع شعارات امام مكتب رئيس الحكومة ووزير الامن الداخلي في القدس، بتاريخ 4/3/16 الساعة الرابعة بعد الظهر مظاهرة تـضامن ودعم لموقف الشقيقين المشرف في بيت جن، استنفار كافة الأطر والقوى الفاعلة على الساحة المحلية وخاصة المتضررة منها لتكون جزء لا يتجزأ من هذا النضا،*بتاريخ 10/3/16 مرافقة مجدي الى السجن ".

الوفد يزور بيت حمد طافش
ثم انتقل الوفد الى بيت حمد طافش، حيث نوقشت عدة مواضيع تخص " موضوع الخطوات التصعيدية التي ستتخذها اللجنة على ضوء قرار المستشار القضائي للحكومة الذي يصف الوضع في الوسط الدرزي بانه كئيب وقاتم لأنه في السنوات الأخير لم يهدم أي بيت في الوسط الدرزي، لذا يجب العمل تنفيذ اوامر الهدم الصادرة بحق البيوت، رفع الغرامات، تقديم اصحاب البيوت الى محاكمات مجددة في حال عدم الهدم وتكثيف تدخل الشرطة في معالجة الظاهرة التي تعتبر تصعيدا من قبل الحكومة ويجب التصدي لهذه القرارات الحكومية المجحفة بكافة الوسائل لأن الحكومة تكيل بمكيالين، ففي الوسط اليهودي لا توجد أوامر هدم وانما غرامات مالية طفيفة ".
وشارك في الوفد كل من رئيس اللجنة فهمي حلبي وأعضاء الإدارة : محمد عامر، الشيخ ياسر حبيش، حاتم حسون، غالب سيف، الشيخ سعيد الحاج، الشيخ سليم معدي، الشيخ سلمان شواح، الشيخ حسين سلمان، منير عزام، الشيخ حسين عجمية، احمد صالح، المحامي فؤاد معدي، رائد عامر، حمد طافش، الشيخ فواز حسين، خليل حلبي، صالح صقر، زايد عبد الله، المحامي يامن زيدان، المحامي والمهندس راضي نجم، مجدي خطيب، ياسر خطيب والشيخ جميل فارس.

وفد من لجنة المبادرة العربية الدرزية يزور بيت جن متضامنا
وكذلك فقد قام وفد من لجنة المبادرة العربية الدرزية بزيارة تضامنية لبيت جن وشارك في الوفد كلٍ من : محمد نفاع، نمر نمر، الدكتور محمد زيدان، المحامي عروة سويد، سلمان مرزوق، رياض عطا الله، محمد عامر .
استهل الحديث من قبل المضيفين كلٍ من مجدي خطيب وحمد طافش، شارحين " مسلسل المعاناة الفظيع الذي يلحق الأهالي في بيت جن جراء سياسة التضييق الخانقة في مجال السكن، ومنها : هناك 2000 مخالفة عمار في القرية و- 400 قرار هدم، أما مجمل الغرامات التي دفعوها الأهالي ، سنوياً، تتجاوز الـ 23 مليون شيقل ، ومنذ اوائل الثمانينات من القرن الماضي لم يتم توسيع الخارطة الهيكلية، ولم يوزع قسائم للأزواج الشابة بما فيه من خدم منهم في الجيش الاجباري منذ عام 1998 " .  ومما قاله حمد طافش : " حولوا بلدنا الى بقرة حلوب من خلال غراماتهم غير المعقولة على اصحاب البيوت "، اما مجدي خطيب والذي سيدخل السجن في 10.3.2016 قال: "هم الظالمون ونحن على حق، وعلينا وقف عملية السرقة هذه ، لذلك قررنا أنا واخي ياسر ان لا ندفع غرامات وبدل ذلك الدخول للسجن".
وتحدث الكاتب الشيخ نمر نمر عن تضامن ومؤازرة اللجنة لهذا الموقف الشجاع والمنطقي والصحيح ، ومما قاله : " كل وسطنا العربي مستهدف ويعاني من هذه السياسة، مما بقضي بأن نوحد جهودنا النضالية ضدها"، واما الكاتب محمد نفاع والذي أشار الى " العديد من النشاطات التي يجب القيام بها لمقارعة هذه السياسة الرسمية العنصرية" ، قال : " الرد الأنجع للرد على هكذا سياسة عنصرية هو فقط في العمل الجماعي والجماهيري".
وتحدث باقي أعضاء الوفد مقدمين اقتراحات للتصدي لهذه السياسة، ولخص غالب سيف اللقاء داعياً الى " تبني الاقتراحات التي تم تداولها "، مؤكدا على " أن لجنة المبادرة ستعطي هذا الموقف كل الدعم والتشجيع لما فيه من رسائل نضالية محقة ومفيدة لعامة المجتمع " ، ومما قاله : "لأهمية الموقف ومن اجل تطويره ندعو الى تكثيف وفود التضامن مع الإخوان مجدي وياسر خطيب" . 
وكذلك قام بزيارة تضامنيّة لمجدي كل من عضو الكنيست الدكتور عبد الله أبو معروف وعضو الكنيست أيمن عودة وآخرين .









لمزيد من اخبار ترشيحا والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق