اغلاق

الشعبية تنعي الأسير المقدسي المحرر تحسين صبيح

تنعي "الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين" وأمينها العام أحمد سعدات "بأسمى معاني الفخر والكبرياء الرفيق المقدسي الأسير المحرر تحسين داوود صبيح



( أبو جواد) ( 63) عاماً من سلوان، والذي رحل بعد حياة نضالية حافلة على الصعيد الوطني والعسكري والاجتماعي"، بحسب بيان صادر عن الجبهة.
أضاف البيان:" وإذ تعبّر الجبهة لشعبنا الفلسطيني وحركته الوطنية عامة ولذويه ولرفاقه خاصة عن خالص حزنها برحيل هذا الرفيق المغوار الذي شكّل نموذجاً للتضحية والانتماء للوطن، حيث كان أحد جنود الوطن الأوفياء الدائمين العطاء لم يغادر ساحة الميدان حتى لحظة رحيله، كان بسيطاً ومتواضعاً وكادحاً بلا حدود".
أضاف البيان:" اعتقل الرفيق عام 1975 وتحرر ضمن صفقة التبادل عام 1985، قضى حكماً بالسجن المؤبد بعد أن وجهة له تهمة الانتماء للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وعمله ضمن خلية عسكرية نفذت عمليات، وخاضت اشتباكات مسلحة مع الاحتلال، ومن أشهرها معركة الـ16 ساعة التي نفذتها مجموعة عسكرية من مجموعات الثورة الفلسطينية، داخل مغتصبة "ايلون" في الجليل الغربي المحتل بتاريخ 3/8/1975، والتي اعترف فيها الاحتلال بضراوة المعركة مع المقاتلين الفلسطينيين، والتي أدت إلى مقتل 6 من جنوده وإصابة العشرات.
وإننا في الجبهة الشعبية إذ نعاهد رفيقنا بالسير على دربه ودرب كل الشهداء حتى تحقيق أهدافنا الوطنية بتحرير كامل التراب الوطني الفلسطيني من هذا الاحتلال الصهيوني البغيض". نهاية البيان الصادر عن الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.


لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق