اغلاق

رئيس المتابعة محمد بركة يلقي محاضرة في كابول

بدعوة من منطقة شفاعمرو الحزبية، وعلى شرف مؤتمرها السادس بتاريخ 18و19/3/16، تم يوم الاحد الماضي في نادي الحزب والجبهة في كابول عقد محاضرة مهمة


مجموعة صور من المحاضرة

لرئيس لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية محمد بركة.
تولى عرافة المحاضرة فتحي هيبي سكرتير جبهة كابول الذي رحب بمحمد بركة وبالحضور ومقدما مدخلا مقتضبا لموضوع المحاضرة التحديات المستقبلية امام جماهيرنا العربية في البلاد. وتحدث عمر حمدي سكرتير منطقة شفاعمرو الحزبية الذي تحدث حول التحضيرات والنشاطات المزمع عقدها امام المؤتمر السادس لمنطقة شفاعمرو الحزبية ومؤكدا على "ان فروع المنطقة بأغلبيتها ناقشت رؤوس اقلام المؤتمر والى مشاركة وتجند الرفاق لإنجاح المؤتمر".
والقى بعدها محمد بركة محاضرته القيمة حول "التحديات الانية والمستقبلية التي تواجه الجماهير العربية في البلاد امام عنصرية وتحريض حكومة اليمين حكومة نتنياهو، والتي بدأها بالتأكيد على "اهمية تعميق الانتماء للأحزاب السياسية مما يعزز الرؤية الفكرية والسياسية عند جمهورنا".
وحذر من "النزعة الفردانية لحدود العدمية بالمقايضة بحقوقنا السياسية والمدنية وان كل فراغ في ابتعادنا عن العمل السياسي المكافح تملأه السلطة لإضعاف وحدتنا وصوتنا. وعلينا الاحتكام لنزعة الرؤيا الشمولية لقضايا المجتمع وحركة التاريخ وترابط الظواهر بعضها ببعض. وترويج السلطة لنزعة مالنا وللقضية الفلسطينية "خليك بحالك" ونحن نقول ونؤكد انه لا يمكن فصل قضيتك الشخصية عن قضية شعبك الفلسطيني في قضيتنا مربوطة فينا كمواطنين في الدولة وان ما تقوم به حكومة اسرائيل اليمينية من احتلال وإحلال هدفه زعزعة ثقة هذه الجماهير بقيادتها الحقيقية والتحضير لعزلها وتهديد وجودها في وطنها. وقد استعرض الرفيق محمد بركة رئيس المتابعة الممارسات السلطوية القمعية ضد شعبنا الفلسطيني وتناول مؤثرة الصحفي الفلسطيني المناضل محمد القيق وصموده في اضرابه عن الطعام وانتزاعه حقه في انهاء الحكم الاداري عنه في شهر ايار.  وان الفترة الاخيرة تميزت بالاستيطان الصامت وتعميق الحصار على غزة" .

فعالية التضامن الدولي مع حقوق المواطنين العرب في البلاد
وتحدث ايضا حول فعالية التضامن الدولي مع حقوق المواطنين العرب في البلاد. مشددا "انه علينا اعادة السياسة لنشاطنا وعملنا لأننا في مرحلة دقيقة والتحديات كبيرة امام جماهيرنا العربية"، موجها "الاتهام لرأس الهرم السلطوي الذي تبنى الخطاب العنصري التحريضي ضد جماهيرنا. ابتداء من يوم الانتخابات عندما قال وحرض على تصويت العرب وان رئيس الحكومة يريد ان  يتعامل معنا كرديف للإرهاب وان لا فرق بين الفلسطينيين المواطنين هنا والفلسطينيين في المناطق المحتله. وانه ايضا يريد محو الخط الأخضر وشيطنة الجماهير العربية".
وأكد ابو السعيد "ان حل الدولتين لم يسقط رغم محاولات محو ومحاربة هذا الشعار.الفلسطيني. واتهم الحكومة انها تعمل على بمخططاتها العنصرية الى  الرقص على دمنا وتعمل على شرذمتنا وتقسيمنا وإشاعة الفتنة والفرقة.وهذا شكل من أشكال  التغريب والترحيل والإحلال. وتحدث حول اهمية التصدي والنضال لإخراج الحركة الاسلامية خارج القانون، بقوانين الطوارئ الانتدابية، وانه اجراء تعسفي ظالم، وان السلطة تخاف من تنظيم الجماهير العربية وتتعامل معنا وكأنها في حالة حرب دائمة. وتطرق الى موضوع حجز الجثامين واعتقال الأموات ان هذا يحدث فقط في اسرائيل وهذا التصرف الذي يعد خارج عقل وشرع البشر.  كل هذه الممارسات موجه لشيطنة المجتمع العربي للإجهاز على وجوده وحقوقه. ولسياسة هدم البيوت بحجة البناء غير المرخص. وأننا لا نريد في مجتمعنا ان نصل ان نقول أكلت  يوم اكل الثور الأبيض. وحول الموقف من فرض كتاب المدنيات الجديد على طلابنا في المدارس وأننا كمجتمع نحتج ولا نكتف بذلك بل نضع  ونطرح البديل لكتاب مدنيات آخر كي لا  نترك اولادنا فريسة  للفكر الصهيوني. وسنكون شعبا واعيا وحيا ونقاطع من يقاطعنا اقتصاديا وسنعمل على ان تكون هناك لوائح خضراء لمن ينصفنا وسوداء لمن يقاطعوا، وان السلطة تريد تحويل الى "بنسيون" مكان نوم فقط ونبيع قوة عملنا للآخرين  وتحويل قرانا لمعسكرات عمل فبدل ذلك على الحكومة بناء المصانع والمصالح في مدننا وقرانا العربية. وتحدث حول مناطق النفوذ ومحاولة السلطة ترويج البناء بطوابق لنهب ما تبقى من اراضي.وتطرق  للخطة الاقتصادية على انها بنود قائمة في الميزانية وحتى نفهم اهميتها وجديتها علينا ان نسأل  ما هو حجم الزياده فيها ؟ وهناك خلاف حول الزيادة. والميزانيات حق لنا ولن نسمح ان تكون الميزانيات كرشوة  لإغواء الناس ومشروطه بالخدمة المدنية والسلاح غير المرخص وألبناء غير المرخص" .
واختتم قائلا :" نحن في مرحلة صعبة ونحن لسنا عاجزين واقوى مما يتصورون.لأننا اصحاب خبرة  انصهرنا بالنضال والمواجهة والبقاء والصمود منذ النكبة حتى اليوم. ووقفنا في ذلك وبعد ان صرنا عشرة أضعاف فينا الأطباء والعلماء والمهنيين والحرفيين وممثلين اكفاء لنا في الكنيست علينا ان نكون علميين ومنظمين ومناضلين".
وقد اجاب في نهاية المحاضرة على الاسئلة والمداخلات المطروحة من الحاضرين.























لمزيد من اخبار شفاعمرو وطمرة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق