اغلاق

جبهة التحرير الفلسطينية تلتقي حسن ‘حب الله‘ من ‘حزب الله‘

إستقبل عضو المجلس السياسي في "حزب الله" حسن حب الله ، مؤخرا، وفدا قياديا من جبهة التحرير الفلسطينية برئاسة عضو مكتبها السياسي عباس الجمعة ،


جانب من اللقاء


وعضوية اعضاء قيادة الجبهة ابو جهاد علي وهشام مصطفى، وبحضور معاون مسؤول الملف الفلسطيني في الحزب الشيخ عطا الله حمود في مقر المجلس السياسي للحزب ، وجرى خلال اللقاء البحث في آخر التطورات على الساحتين الفلسطينية والعربية.
وقال الجمعة بعد اللقاء: "تشرفنا بزيارة الأخوة في حزب الله، وأكدنا أهمية العلاقة التي تربط جبهة التحرير الفلسطينية بحزب الله، وعلى العلاقات بين المقاومتين الفلسطينية واللبنانية ، وقدمنا أحر التعازي بشهداء المقاومة، مثمنا مواقف الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله اتجاه القضية الفلسطينية ، وقد وضعنا الأخوة بصورة الأوضاع في فلسطين وخاصة الجرائم المتواصلة بحق الشعب الفلسطيني وجريمة إغتيال المناضل عمر النايف في بلغاريا، وأكدنا أن المطلوب دعم وتطوير الانتفاضة الفلسطينية وحمايتها سياسيا والعمل على تعزيز الوحدة الوطنية بإعتبارها تشكل ردا على سياسات الإجرام والقتل المتواصل بحق شعبنا في ظل الظروف التي تعيشها المنطقة العربية".

استنكار قرار مجلس التعاون الخليجي
وجاء في بيان صادر عن الجبهة:" استنكر الجمعة قرار مجلس التعاون الخليجي الذي قضى باعتبار ‘حزب الله‘ منظمة إرهابية، ورأى إن تاريخ ‘حزب الله‘ في الصراع مع العدو الصهيوني تاريخ مليئ بصفحات المجد والبطولة والانتصارات، حيث قدم على هذا الطريق خيرة شبابه وقيادته وما زال يحتضن قضية فلسطين والمقاومة الفلسطينية، مؤكدا وقوف الجبهة إلى جانب حزب الله والمقاومة، وحرصه على متانة العلاقة بين الشعبين الشقيقين اللبناني والفلسطيني".
وأضاف، بحسب البيان: "نحن نتطلع اليوم إلى ضرورة تطبيق إتفاق المصالحة الفلسطينية والخروج من دوامة الانقسام السوداء التي أضرت بالقضية الفلسطينية وحل كل الملفات الفلسطينية العالقة، لأن إستمرار الانقسام يمثل أكبر طعنة للانتفاضة الفلسطينية"، لافتا إلى "موقف الجبهة والحوار المتواصل مع كل أطياف العمل السياسي الفلسطيني من أجل الخروج برؤية مشتركة لإنهاء الانقسام الداخلي الفلسطيني بأسرع وقت ممكن وتعزبز الوحدة الوطنية ضمن اطار منظمة التحرير الفلسطينية".
بدوره أكد حب الله أن "الأمل اليوم بإنتفاضة الشعب الفلسطيني التي هي جزء لا يتجزأ من مسار المقاومة اليومي"، مشيرا إلى أن "قوة إسرائيل هي داخل جدران الحديد والخوف والآليات العسكرية والأسلحة بعيدا عن المواجهة المباشرة، أما قوة فلسطين فهي في القلب والجوارح وفي كل حبة تراب ومع كل طفل يولد بعد حين".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق