اغلاق

الغف: ترشيح البرغوثي لنوبل انتصار للنضال الفلسطيني

أشاد القيادي في حركة فتح الإعلامي والباحث السياسي رامي الغف "بترشيح الأرجنتينى ادلفو بيرز اسكيفيل للقائد الفلسطيني الفتحاوي الأسير مروان البرغوثى


 صور ارشيفية خاصة بموقع بانيت وصحيفة بانوراما من محكمة الصلح بالقدس


 والذي يقبع فى سجون الاحتلال الإسرائيلى منذ أكثر من 14 عاما، لجائزة نوبل لعام 2016 هو انتصارا لنضال الشعب الفلسطينى المشروع والعادل"، مشيدا في الوقت ذاته "بالدور الوطني الكبير للقائد  مروان البرغوثى ولكافة الأسرى الفلسطينيين فى الدفاع عن قضيتهم العادلة".
ونوه القيادي الفتحاوي إلى أن "الترشيح يعد انتصارا للحركة الوطنية الأسيرة قاطبة، باعتراف الرأي العام العالمي بقضيتهم، باعتبارهم سفراء لنيل حرية للقضية الفلسطينية".
وقال القيادي الغف إن "ترشيح القائد البرغوثي يعد أمرا في غاية الأهمية كونه مناضل من أجل الحرية باعتراف العالم من خلال بعض الشخصيات الهامة باعتباره رمز فلسطيني".
وأضاف القيادي الغف أن "القائد مروان البرغوثي ما زال القيادي الذي يحظى بشعبية واسعة وحاضرا رغم اعتقاله الذي استمر 14 عاماً، ومحاولات إسرائيل حجب صوته عن الساحة الفلسطينية".
وحول الحشد الشعبي الداخلي وخاصة في حركة فتح لترشيحه لهذه الجائزة، أوضح الغف أنه على القيادة الفلسطينية متمثلة بالرئيس أبو مازن والفصائل الوطنية والاسلامية، الالتفاف حول ترشحه باعتباره المرشح الوحيد فلسطينياً لنيل الجائزة.
وعن دلالات ترشيح المناضل البرغوثي لنيل جائزة نوبل للسلام، قال الغف، إن أهمها  "هو الاعتراف الأممي والدولي بالنضال الشرعي الفلسطيني ضد الاحتلال" .



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق