اغلاق

تخريب المزروعات وحرث أراض في قرية ام الحيران

قامت جرافات الداخلية الاسرائيلية صباح اليوم بحراثة العديد من الاراضي المزروعة في قرية ام الحيران ، حيث رافقت قوات الهدم قوات كبيرة من الشرطة لحماية الجرافات
Loading the player...

وقت الحراثة ، حيث تواجد عضو الكنيست الشيخ طلب ابو عرار وأهال الذين تصدوا للجرافات.

رائد ابو القيعان: لن تكون مستوطنة حيران قبل ان يكون لنا اعتراف بقرية ام الحيران
وفي حديث لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع رائد ابو القيعان قال :" بعد مظاهرة يوم الخميس لم نتوقع ان تكون رده فعل كهذه ، ان تقوم قوات كبيرة بالقدوم الى القرية التي أتت بها منذ ساعات الصباح بعد ان شرعت بإبادة المزروعات وأبادت اكثر من نصفها ، أهالي قرية ام الحيران تصدوا لهم ومنعوهم من استكمال الحرث والخراب بالاضافة الى وقف عمليات الحفري ،التي تؤسس لبناء مستوطنة حيران على أنقاض قرية ام الحيران. ان الأهالي خرجوا من البيوت ونحن في تصد لهذه الهجمات المتنوعة القاتلة والساحقة لنا للتهجير للمرة الرابعة، لن تكون مستوطنة حيران قبل ان يكون لنا اعتراف بقرية ام الحيران بقرية عربية زراعية" .

النائب طلب ابو عرار: إسرائيل تسعى لتفريغ مناطق عربية في النقب حددت من قبل لجنة حكومية سرية
اعتبر النائب طلب ابو عرار في بيان له :" حراثَة الاراضي العربية وتخريب المزروعات عامة، وما تقوم به السلطات الإسرائيلية اليوم الاثنين في مناطق شرق وشمال قرية حورة من تخريب مزروعات عربية بما فيها أراض تعود لسكان من قريتي عتير ام الحيران، وأراض تعود ملكيتها لسكان قرية سعوة، إنما هي تنفيذ  لتوصيات قدمتها لجنة حكومية سرية شكلها اوري ارئيل المكلف بملف عرب النقب، والتي نص جزء من توصياتها على تفريغ أراض من خلال تهجير وإقتلاع قرى باكملها، الامر الذي يعد نمطا إسرائيليا خاصا بها للتطهير العرقي" . 
كما اعتبر ابو عرار "ان تخريب المزروعات في عتير ام الحيران جاء كوسيلة ضغط على السكان لمنعهم من النضال الشعبي، علما ان مظاهرة نظمها الاهل يوم الخميس الماضي في بئر السبع ضد قرار الحكومة تهجيرهم من قريتيهم" .
وأضاف النائب ابو عرار:" التصدي للتطهير العرقي يعني مضاعفة النضال من أهل المنطقة، والتضامن معهم، وإشراك كل الهيئات والمؤسسات المحلية والعالمية للوقوف لجانب المضطهدين، ولو كانت هذه الاعمال موجهة ضد يهود في أية دولة لاتهمت اسرائيل هذه الدول بشتى انواع الاتهامات ومنها "اللاسامية" وإسرائيل تسمح لنفسها بمثل هذه الاعمال ضاربة بعرض الحائط قوانين حماية القوميات، والقوانين التي تعارض التطهير العرقي".


مجموعة صور التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما

























لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق