اغلاق

نساء من عرابة: المرأة العربية حققت النجاح في كافة المجالات الا موقع القرار !

يصادف يوم غد الثلاثاء الثامن من آذار ، يوم المرأة العالمي ، الذي حددته الأمم المتحدة منذ عام 1977 ، كيوم عيد تحتفل فيه في المرأة في العالم ، وبهذه المناسبة
Loading the player...

حاورنا نساء عربيات من قرية عرابة حول نجاحات وإخفاقات النساء بصورة عامة ، وكيف ترينها النساء من وجهة نظرهن .

" المرأة أم وفضلت الأم في الدين لدورها "
تقول السيدة رويدة درواشة من عرابة :" انا اعتقد ان المرأة أساس المجتمع وعماده ، فهي كل شيء في المجتمع فالمرأة أم ، والرسول صلى الله عليه وسلم أوصى احد الأبناء بالقول :" أمك ثم أمك ثم أمك ثم أبوك" وفضلت المرأة بناء على هذا الحديث لدورها كأم ، هذا دور عظيم منحها الله إياه ، وهذا ينعكس على كل شيء في حياة المرأة، التعليم، العمل الثقافة، التربية وكل شيء يبدأ من دور الأم ، فإذا ما اختارت المرأة الزواج والأمومة فهي اختارت رسالة رب العالمين التي منحها إياها الله ، ولا شيء يبدأ هنا عشوائيا فهي تبني أولا أبناءها وعائلتها" .

" تفضيل الأمومة على موقع القرار "
وعن الأماكن في موقع القرار التي لم تدخلها المرأة العربية قالت :" فمن وجهة نظري ان وظائف موقع القرار تحتاج إلى مفاضلة حساسة جدا تختار فيها المرأة بين دور الأمومة وبين المركز ، وهنا يحسم دور الأمومة كل شيء فهو الأولى لأي امرأة تفضيله عن أي دور آخرط .

" كل امرأة طموحة بإمكانها الوصول إلى أي مكانة "
من جانبها تقول العاملة الاجتماعية منار ماضي من عرابة :" ان النجاح للمرأة العربية ليس أمرا مفهوما ضمنا ، فهي تضطر إلى جانب عملها ان تكون الأم ، وهذا يعني الحاجة إلى الدعم من قبل الأهل والزوج على وجه الخصوص . وكل امرأة طموحة بإمكانها الوصول إلى أي مكانة تريدها مع الصعوبات التي تكمن بطبيعة الحال في أي مكان تختاره النساء ، فالمرأة الأم تحتاج إلى نظام يومي مختلف عن الرجل في إطار عملها الوظيفي ، وهو يعني وقتا أطول يوميا للاستعداد للعمل والواجبات تجاه الأبناء ، على سبيل المثال انا أم لخمسة أطفال واحتاج يوميا الى الاستيقاظ في الخامسة صباحا للاستعداد ليوم عمل ، كي اعد الأبناء والطعام وغيرها من الواجبات ، ومع ذلك تحقق المرأة العربية نجاحات منقطعة النظير في مختلف الوظائف ولا يوجد مجال لم تخترقه المرأة. أما الإخفاق فهو في المراكز القيادية التي تحتاج إلى عملية انتخاب، مثلا الحكم المحلي وموقع القرار السياسي وهنا لا زالت هناك صعوبات في تحقيق التغيير الاجتماعي المنشود".

" المرأة هي حجر الأساس في أي مجتمع "
وتقول صفاء نصار عاملة اجتماعية من عرابة :" ان المرأة العربية حققت الكثير من النجاحات وأدوارها لا تقل أهمية بل تزيد أهمية عن ادوار الرجال في المجتمع العربي ، فالمرأة هي حجر الأساس في أي مجتمع ولم يبق أي مجال وظيفي لم تحقق فيه النساء نجاحات كبيرة ، بل هناك مجالات أصبح مسيطر عليها من قبل النساء .
اما الإخفاق فربما يكون الحكم المحلي والأدوار في الأحزاب السياسية هو موقع الإخفاق ، ولكني على يقين ان النجاح قادم أيضا في هذا المجال" .

" نلاحظ تفوقا كبيرا للنساء على الرجال في المجال الأكاديمي "
وتقول علا ماضي خطيب عاملة اجتماعية من عرابة :" ان المرأة أساس المجتمع ، فهي تبدأ من دورها الذي لا يمكن للرجل منافستها فيه في تربية وتنشئة الأبناء ، والانخراط بالعمل الوظيفي في مختلف المجالات وسوق العمل ، وفي المجال الأكاديمي نلاحظ تفوقا كبيرا للنساء على الرجال وهو ما يحقق للمرأة دور اجتماعي اكبر ويعزز من مكانتها في البيت أيضا" .
اما الإخفاقات فتقول السيدة خطيب :" أرى ان إحدى المجالات التي أخفقت فيها النساء في المجتمع العربي هو الثقة لخوض ادوار قيادية في موقع القرار ، وهذا يحتاج إلى جرأة وثقة في النفس ، فالنساء وصلن إلى مراكز هامة جدا ولكن هناك إخفاق ما في الوصول إلى مواقع اتخاذ القرار السياسي" .
واختتمت خطيب :" إخفاق آخر قد ننسبه للمجتمع وليس للمرأة هو استمرار القتل على ما يسمى شرف العائلة ، وهو كما قلت رغم أن النساء هن الضحية الا انه إخفاق للمجتمع" .


رويدة دراوشة


صفاء نصار


علا ماضي خطيب


منار ماضي



لمزيد من اخبار المغار والمنطقة  اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق