اغلاق

مركزية حيفا تنظر بدعوى المعارضة اتجاه رئيس مجلس عبلين

جرى صباح اليوم الاثنين في المحكمة المركزية في حيفا وأمام القاضي الكس كيساري، التداول في القضية المقدمة من اعضاء المعارضة في مجلس عبلين المحلي


رئيس مجلس عبلين المحلي مأمون الشيخ احمد

ناصر حاج وغنيمة ابو غنيمة وإيليا خليل، والتي يدعون بها "ان رئيس المجلس المحلي يمنعهم من الاطلاع على مستندات طلبوا الاطلاع عليها".
وقد قدم المستشار القضائي لمجلس عبلين المحلي المحامي عصام خطيب رده على  الدعوى المقدمة "انها غير صحيحة  لان دافعها سياسي بحت ونتيجة "مماحكة" بين اعضاء المعارضة ورئيس المجلس المحلي. وان المجلس لم يمنع احدا من اعضاء المجلس الاطلاع على اي مستند طلبوا الاطلاع عليه، وان المستندات المطلوبة مفتوحة امام اعينهم متى شاؤوا". وقد تحدث رئيس مجلس عبلين المحلي مأمون الشيخ احمد وأكد على "ان المجلس المحلي ليس لديه ما يخفيه ويتعامل بشفافية كاملة مع الموضوع وسعى وعمل على الاستجابة لطلبهم برؤية المستندات".
واستمع ايضا القاضي لادعاءات مقدمي الشكوى بأنهم لم يعطوا الحق لهم بمراجعة ورؤية المستندات المطلوبة. وبعد ان سمع الطرفان قرر القاضي انه على المدعين تقديم طلباتهم خلال عشرة ايام وما هي المواد والمستندات المطلوبة وبعدها المستشار القضائي للمجلس بناء على قرار المحكمة يرد على طلباتهم وما منها مسموح للاطلاع وبكلمات اخرى لم تعط المحكمة امرا بإلزام المجلس بنقل ونسخ وتصوير وتحضير لوائح ومستندات من المجلس.
وأضاف القاضي على قراره "انه لا حاجة لعقد جلسة اخرى في القضية" .

 

لمزيد من اخبار حيفا والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق