اغلاق

غنايم: صوت المؤذن سيبقى عاليًا رغم أنف العنصريين

في خطابه أمام الهيئة العامة للكنيست ، قال النائب مسعود غنايم (رئيس كتلة القائمة المشتركة، الحركة الإسلامية): "في السنوات الأخيرة أصبح المؤذن نجمًا من نجوم


النائب مسعود غنايم
 
بعض اقتراحات القوانين لأعضاء كنيست يبحثون عن البروز والشهرة والصعود في السلم السياسي في إسرائيل، ويبدو أن صوت المؤذن يجلب أصواتا من نوع آخر في الانتخابات هي أصوات الجمهور اليهودي اليميني الذي يدعم أي خطوة أو قانون فيها إقصاء وإخفاء لكل إشارة وعلامة تدل على كل ما هو عربي".
وأضاف النائب غنايم: "الأذان هو دعوة للصلاة عند المسلمين، وهو قيمة ومعلم ديني، والمسّ به يعتبر مسًّا بحرية العبادة والتعبير، ولكن أنا لا ألوم بعض أعضاء الكنيست الصغار الذين يقترحون مثل هذه القوانين، بل اللوم على رئيس الوزراء الذي أعطى الزخم لهذه الملاحقة العنصرية عندما تحدث في جلسة الحكومة بعد خطاب "ديزنغوف" عن الأذان كمصدر إزعاج وكدليل على غياب القانون".
واختتم النائب غنايم خطابه قائلا: "إن الأذان كان وسيبقى رغم أنف العنصريين، وسوف يبقى هذا الصوت عاليًا مرتفعًا فوق صوت كل عنصري حاقد يريد إسكاته".


الصورة للتوضيح فقط



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق