اغلاق

في يوم المرأة العالمي : النساء في الوسط العربي يخشين الاذى بسبب مظهرهن الخارجي

وصل لموقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من المكتب البرلماني لعضوة الكنيست عايدة توما - سليمان ، جاء فيه : " تعقد لجنة مكانة المرأة والمساواة الجندرية اليوم في الكنيست،

يومًا خاصًا على شرف الثامن من آذار يوم المرأة العالمي، ستستعرض فيه نتائج استطلاع يفحص مدى الشعور بالأمان لدى النساء في إسرائيل وكيف أن الشعور بالأمان يختلف وفقًا للمجموعة السكانية التي تنتمي إليها المرأة مقارنة بالرجل.
يُعتبر هذا البحث الأول من نوعه في البلاد ويظهر كذلك أن الخوف من عمليات عدوانية عال جدًا بين المواطنين العرب كما هو خوفهم من أذية سلطات الدولة من هدم البيوت ومن سلطات الدولة، أو الأذية بسبب مظهرهم – وما يثير الاهتمام في هذه النتائج أن هذه النسبة متقاربة جدًا بين النساء العربيات (%43) والرجال المتدينين (%37)؛ أيضًا في الاستطلاع نتائج تؤكد أن المواطنين العرب والنساء بشكل عام والنساء العربيات تحديدًا يفتقدون الشعور بالأمن والاستقرار في ظل الواقع المعاش في هذه البلاد" .
"كل عام وجميع النساء بخير، النساء الأمهات والمناضلات والعاملات والمقاومات للقمع والاستبداد والاحتلال"، تقول النائبة عايدة توما-سليمان، "إن هذا يوم للاحتفال بالإنجازات للنساء من جهة، ومن أخرى هي فرصة للنظر إلى واقع ومكانة المرأة من أجل المضي قدمًا بعملية التغيير المجتمعي. وهذا ما أسلط عليه الضوء اليوم في البرنامج الخاص الذي أنظمه في الكنيست والذي يعنى بمفهوم الأمن الإنساني وما هي مركباته بالنسبة للمواطنين والمواطنات في إسرائيل".
واضاف البيان : " أما بالنسبة لحفل التكريم بعنوان "نساء يغيرن العالم"، ستقوم رئيسة اللجنة النائبة توما-سليمان بتكريم عدد من النساء الرياديات اللاتي يؤثر نشاطهن على النضال من أجل حقوق النساء كل في مجالها: التربية والتعليم، الإعلام، الطب، النشاط المجتمعي المحلي، حقوق أصحاب الإعاقات، المبادرات المجتمعية والعديد من المجالات الأخرى". 












لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق