اغلاق

الطيبي والسعدي يجتمعان بدرعي ويطرحان قضايا البلدات العربية

اجتمع النائبان د. احمد الطيبي، والمحامي اسامة سعدي، العربية للتغيير – القائمة المشتركة، مساء امس الاثنين بوزير الداخلية ارييه درعي لطرح وبحث عدد من القضايا


صور من الاجتماع

العالقة التي تخص البلدات العربية، حيث طالب النائبان خلال الجلسة الوزير بالعمل على تحويل الميزانيات المخصصة للسلطات المحلية والمصادقة على توسيع المسطحات في البلدات العربية وتوفير القسائم للأزواج الشابة وتوسيع المناطق الصناعية وتخصيص ميزانيات لتطويرها والمصادقة على خطط توسيع المسطحات في كل من سخنين وقرية كوكب ابو الهيجاء في أقرب وقت ممكن.
وتطرق النائبان الى مسألة هدم البيوت في البلدات العربية مطالبين بوقف تنفيذ اوامر الهدم والعمل على ايجاد حل جذري لهذه المسألة.
كما وطرح النائبان مسألة ربط البيوت بشبكة الكهرباء، حيث اشار النائبان الى "انه وفقا للأنظمة الحالية هناك ثلاثة شروط يجب توفرها لربط البيوت غير المرخصة بشبكة الكهرباء، الشرط الثالث الذي ينص على أن البيوت التي صدر بحقها أمر هدم اداري لا يمكن ربطها بشبكة الكهرباء, هو شرط يمنع 90% من البيوت غير المرخصة من ربطها بشبكة الكهرباء, وهو شرط اضافي غير جوهري في هذا السياق ويجب الغائه حيث يكفي الشرطان الأول والثاني اللذان يشترطان ضرورة وجود خارطة هيكلية مقترحة وملاءمة التخطيط الحالي للمخطط الهندسي المستقبلي " .
كما وطالب النائبان الوزير بدعم الخطة التي بادر اليها النائبان والتي تقضي بسد ديون ضريبة المسكن (الارنونا) من خلال تخفيض الديون المتراكمة وفقا لمعايير محددة خلال فترة معينة من تاريخ المصادقة على هذه الخطة.
كما وتم طرح نقاط اخرى عديدة خلال الاجتماع منها مطالبة الوزير بالمصادقة على منح قرض لمجلس كابول المحلي لبناء بناية المجلس المحلي، والعمل على فتح مكتب لوزارة الداخلية في مدينة سخنين بأسرع وقت ممكن لكي يتسنى لأهالي مدينة سخنين والمدن والقرى المجاورة من تلقي خدمات وزارة الداخلية في مكاتب قريبة من مسكنهم.
وفي رده على النقاط التي طرحها النائبان، قال وزير الداخلية أرييه درعي ان " النقاط والقضايا التي تم طرحها هي قضايا جوهرية للبلدات العربية ويعي ضرورة معالجتها. وفيما يتعلق بموضوع الميزانيات المخصصة للسلطات العربية، سيتم تحويل مبلغ 50 مليون ش.ج للأشهر الثلاثة الاولى وبعدها سيتم تحويل باقي الميزانيات تدريجيا. اما بخصوص تجميد اوامر الهدم، رغم تفهمي للوضع القائم وضرورة ايجاد حل جذري لهذه القضية الا انني لا املك الصلاحية في هذا الشأن ".
وحول توسيع المسطحات، قال الوزير ان " هذه المشكلة جدية واعلم ان البلدات العربية تعاني منها لذلك طرحت هذا الموضوع في جلسات الحكومة وسأتابع هذا الملف بشكل شخصي. خلال الأسابيع القادمة ستم المصادقة على توسيع حدود مدينة سخنين وقرية كوكب ابو الهيجاء، وفيما يتعلق بمدينة سخنين سيتم ايضا افتتاح مكتب وزارة الداخلية هناك خلال الشهرين القادمين وانا اوجه لكم دعوة شخصية للمشاركة في افتتاح هذا المكتب ".
كما واشار الوزير الى "انه سيقوم بفحص النقاط التي اثيرت والبحث في الامكانيات المتاحة للعمل على حلها وانه سيقوم بدراسة الخطة المقترحة لتخفيض ضريبة المسكن(الارنونا) وسد الديون المتراكمة ودعمها في حال ملاءمتها ".







لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق