اغلاق

افتتاح معرض العلوم والتكنولوجيا لمدارس ضواحي القدس

أعلن وزير شؤون القدس المحافظ عدنان الحسيني عن المشاريع الفائزة في معرض العلوم والتكنولوجيا على مستوى مديرية القدس وضواحيها، والذي جرى افتتاحه صباح


صور خلال افتتاح معرض العلوم والتكنولوجيا لمدارس ضواحي القدس في بير نبالا

امس الاثنين في مدرسة المغتربين ببلدة بير نبالا، وذلك بحضور مدير التربية والتعليم بالضواحي المربي ايوب عليان وعدد من مسؤولي الاجهزة الامنية ومدراء ومديرات ومعلمي ومعلمات وطلبة المدارس المشاركة بالمشاريع العلمية  ورئيس مجلس محلي بير نبالا الحاج توفيق النبالي . 
وحاز مشروع " الباب ألآمن " الذي اعدته طالبات المدرسة الارثوذكسية بالعيزرية على المركز الاول ، فيما حاز مشروع " الرياضة الآمنة " لطالبات مدرسة بنات الاموية الثانوية على المركز الثاني ، ومشروع " الهواء الآمن " لمدرسة بنات ابوديس الثانوية حصد المركز الثالث ، فيما تبوأ المركز الرابع مشروع " مصعد يعمل بالخلايا الشمسية " لمدرسة بنات فاطمة الزهراء الثانوية .
وأعرب الحسيني في كلمته قبيل اعلان النتائج عن "امله في انتهاء ازمة المعلمين التي باتت تؤرق المجتمع جميعه والتي بالرغم من استمرارها للحظة، الا ان هناك ابداعات علمية يقوم بها ابناؤنا في مختلف التخصصات الهامة في حياتنا المستقبلية وهو ما يدلل ان شعبنا قادر على تخطي العقبات وازالة ما يعترضه في حقل الاشواك الذي يعترض طريقه وباق ومتجذر في ارض ابائه واجداده ولن يغادرها ابدا، وسيواصل المضي قدما في طريقه حتى يخرج الغرباء من هذه الارض المقدسة المباركة ويرفرف علم فلسطين خفاقا فوق اسوار ومآذن وكنائس عاصمتنا الابدية الخالدة القدس الشريف" .
ودعا المربي عليان في كلمته الى "تغليب مصحلة الشعب الفلسطيني وابنائنا الطلبة على المصالح الفئوية والشخصية معربا عن امله في عودة المسيرة التعليمية الى سكتها الصحيحة"، موضحا ان ان وزارة التربية والتعليم لن تقوم بتمديد العام الدراسي ولن يكون هناك حذف بالمواد الاكاديمية حيث انتهي من وضع اسئلة امتحان التوجيهي بكامل المواد المقررة سابقا .
وثمن "جهود المعلمين والمعلمات الذين تابعوا جهود طلبتهم، وقدموا الارشادات اللازمة ليخرج هذا النعرض الى حيز التنفيذ ويكون حافزا لابداعات اعتاد عليها ابناء شعبنا" .
وكان المربي الدكتور عيد دحادحة مدير مدرسة المغتربين في بير نبالا قد اعرب عن اعتزازه باحتضان نشاطات مدارس ضواحي القدس التعليمية مؤكدا ان فلسطين كانت وستبقى مركز اشعاع تربوي وتعليمي للعالم اجمع .
وتخلل حفل الافتتاح الذي كان قد استهل بآي من الذكر الحكيم فالسلام الوطني وقراءة الفاتحة على ارواح الشهداء ، فقرة تراثية لفرقة مدرسة مغتربي بير نبالا الثانوية الفنية ، واختتم بتوزيع الشهادات التقديرية على على الفائزين والفائزات من طلبة المدارس المشاركة بالمعرض .











لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق