اغلاق

جامعية طيباوية تروي تفاصيل نجاتها باطلاق النار على الباص

روت طالبة جامعية من مدينة الطيبة تبلغ من العمر 19 عاما ( الاسم محفوط في ملف التحرير – المحرر ) ، لموقع بانيت وصحيفة بانوراما ، تفاصيل نجاتها هي
Loading the player...



وعدد آخر من الطلاب العرب واليهود من عملية اطلاق النار التي استهدفت حافلة ركاب عمومية تابعة لشركة " ايجد " في مدينة القدس ، صباح اليوم الأربعاء .

" فجأة وبدون سابق انذار بدأ اطلاق نار تجاه الحافلة "
وقالت الطالبة بصوت يبدو عليه الخوف والقلق الشديد : " كنت في طريقي الى الجامعة ، حيث كنت أستقل حافلة رقم 19 التي كانت شبه مليئة بالركاب ، ومعظمهم من الطلاب الجامعيين وغالبية هؤلاء الطلاب هم طلاب عرب من بلدات عربية مختلفة ، وفجأة وبدون سابق انذار بدأ اطلاق نار تجاه الحافلة ، حينها تعالت أصوات الصراخ والبكاء في الحافلة وساد جو من الخوف والهلع في صفوفنا ، وقد أخفضنا رؤوسنا للاحتماء ومحاولة حماية أنفسنا ، ومن ثم سمعنا صوت صفارات سيارات الشرطة التي وصلت الى المكان بسرعة وأطلقت النار على المهاجمين ".

" احمد الله عز وجل أنني لم أصب بأذى "
وتابعت الطالبة الجامعية من الطيبة حديثها قائلة : " بعد ذلك صعد الى الحافلة رجل أمن وقال ان الوضع تحت السيطرة ومن ثم واصلت الحافلة طريقها ، وبعد وقت قصير تم انزالنا من الحافلة ، وركبنا بحافلة بديلة " .
وخلصت الشابة الجامعية من الطيبة حديثها لموقع بانيت وصحيفة بانوراما ، قائلة : " لقد شعرت بخوف شديد ، لم أشعر بمثل هذا الشعور من قبل ، وأنا احمد الله عز وجل أنني لم أصب بأذى ، علما أنني لم أتوقع أن يحدث لي ما حدث اليوم حتى في أسوأ احلامي ، فقد سبق وتم القاء حجر على حافلة كنت أستقلها بالقدس ، لكني لم أتوقع أن يحدث معي مثل هذا الحدث اليوم  " .


صورة من داخل الحافلة



صورتان من مكان اطلاق النار على الحافلة - تصوير دودي شطيرن




تصوير ايتسك كوهين مدبريم تكشورت








تصوير شهود عيان








تصوير الشرطة

اقرأ في هذا السياق: 
 الشرطة الاسرائيلية:مصرع منفذيّ اطلاق النار بالقدس،مصادر فلسطينية :استشهاد شابين واصابة اخر‘





لمزيد من اخبار هنا الطيبة اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق