اغلاق

اتهام عربيين من المركز والخارج بالتواصل مع ‘داعش‘

قدمت النيابة العامة في لواء المركز لائحة اتهام ضد متهمين عربيين اسرائيليين ، منهما شاب 24 عاما يسكن منطقة المركز ، وتوجه له تهم "الاتصال بعميل اجنبي ومخالفات عدة


الصورة للتوضيح فقط

بالتامر لتنفيذ جريمة" ، ومتهم اخر 48 عاما عربي من مركز البلاد يسكن في الخارج ، وينسب له ايضا تهم "الاتصال بعميل اجنبي والخروج من البلاد بشكل غير قانوني والعضوية في منظمة محظورة" .
ووفقا للائحة الاتهام التي قدمها المحامي روعي رايس "فانه في عام 2015 عرف احد المتهمين نفسه انه مقاتل في صفوف داعش ، وهو مواطن اسرائيلي يسكن في الخارج ( 48 عاما ) ، وذلك من خلال حساب على مواقع التواصل الاجتماعي ونشر مواد تأييدا ايديولوجيا لداعش وكذلك عمليات "ارهاب" نفذت في اسرائيل". وفقا للائحة الاتهام ، "بما فيها عملية ديزنغوف ، ومنذ ذلك الحين اتبع المتهم وقريبه المكنى المقدسي النشر بالتواصل الاجتماعي .
وفي وقت لاحق اعلم المقدسي المتهم انه ينوي الخروج الى سوريا للانضمام لداعش ، ووعده بالمساعدة ، ورغم معرفة المتهم ان المقدسي سافر الى سوريا وانضم الى داعش وصار مقاتلا في صفوفها واصل التواصل معه عن طريق التواصل الاجتماعي . ولاحقا اقترح المقدسي على المتهم الانضام لداعش وابدى رغبته ثم اقترح عليه تنفيذ عملية في الخارج ضد اجانب غربيين وضد اسرائيليين ويهود وكذلك ضد مسلمين شيعة . وفي اطار هذا التواصل قام المتهم بابلاغ المقدسي باماكن يمكن تنفيذ عمليات فيها بينها مسجد للشيعة وكذلك اماكن يمكث فيها سائحون غربيون انجليز وامريكيون ، وكذلك هدفين اسرائيليين يهود . وارسل المقدسي للمتهم فيديو ارشاديا لصناعة عبوة ، واقتنى المتهم انبوبا بغية صناعة العبوة لكنه لم يصنعها لعدم توفر المواد الاخرى المطلوبة ، ولاحقا وجه المقدسي المتهم الى عدم فعل شيء وانتظار التعليمات" .

" تم اعتقال احد المتهمين في قلقيلية "
وبحسب لائحة الاتهام ايضا "وفي وقت لاحق من عام 2015 تواصل المقدسي مع المتهم الثاني في القضية 24 عاما ، وقال له انه يتواجد في سوريا وانضم الى داعش وحاول تجنيده ولكن المتهم رفض ذلك ، واستمر المتهم تواصله مع المقدسي رغم معرفته انه في سوريا ويحاول تجنيده حتى شهر شباط 2016 ، وتضمنت هذه المحادثات اقتراحات من المقدسي للمتهم تنفيذ عمليات ضد اسرائيليين داخل اسرائيل والانضمام لداعش في سوريا. وفي اوائل شباط 2016 وافق المتهم لتنفيذ عملية في اسرائيل والخروج الى سوريا للانضام لداعش ، وعليه تم الاتفاق على ان يوجهه المقدسي لجهات في الضفة الغربية لتزويده بوسائل قتالية ورشاش وعبوة ناسفة ومواد متفجرة وكذلك تم الاتفاق على ان يصل المتهم لتركيا ومن هناك يتم تهريبه الى سوريا. وفي يوم 14/02/2016 اعتقل المتهم في قلقيلية وبذلك احبط المخطط . وفي يوم 11/02/2016 اعتقل المتهم الثاني عن طريق الشرطة المحلية في الدولة التي يعيش فيها في الخارج ووصل الى البلاد يوم 17/02/2016 وهناك اعتقلته الاجهزة الامنية" .
هذا وارفقت النيابة الى لائحة الاتهام طلب تمديد اعتقال المتهمين حتى نهاية الاجراءات القضائية بحقهما" .



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق