اغلاق

مصمص: نقل خدمات مياه القرية لاتحاد وادي عارة

صادق الاجتماع العام لأعضاء جمعية المراد لتزويد مياه الشرب في قرية مصمص، وبغالبية الحضور، على نقل مسؤولية خدمات المياه في البلدة من الجمعية لاتحاد مياه وادي عارة،

صور من الاجتماع

اعتباراً من الشهر الجاري، وذلك في أعقاب التوصل لتفاهمات بين ممثلي الجمعية والاتحاد بهذا الخصوص. 
جاء ذلك خلال اجتماع عقد السبت الماضي، بقاعة مسجد عمر بن الخطاب في القرية، بمشاركة جمهور واسع من أعضاء جمعية المراد وهيئتها الإدارية الجديدة التي تم انتخابها الشهر الماضي.
وعن حيثيات الموضوع، أوضح رئيس الجمعية المحامي هلال احمد طه اغبارية، "أن إقرار نقل مسؤولية خدمات مياه القرية للاتحاد، تم في ضوء تفاهمات توصلنا إليها مع الاتحاد، والتي بموجبها سيقوم الأخير وبالسرعة الممكنة بالعمل على تنفيذ مشروع تركيب شبكة خطوط جديدة لمياه الشرب في القرية، كذلك تم إيجاد تسوية بخصوص عدادات مياه لم يقم أصحابها بربطها سابقاً بالشبكة. هذا بالإضافة إلى استعداد الاتحاد افتتاح مكتب تابع له في قرية مصمص ليكون حلقة وصل قريبة من الأهالي لمتابعة ما يتعلق بشؤون المياه في قرى طلعة عارة ". 
وتابع المحامي هلال اغبارية : " لا شك أن القرار بهذا الملف، لم يكن أمراً سهلاً بالنسبة لأعضاء الجمعية، نظراً لاجتهادات هنا وتحفظات هناك، بشأن بعض الامور، إلاّ إننا نعتبر أن المحصلة المستقبلية لهذا الانتقال، ستصب في خدمة المصلحة العامة لقريتنا مصمص، لجهة انجاز تركيب شبكة مياه جديدة، مقارنة بشبكة المياه الحالية، حيث تبين المعطيات أن نحو 40% من كميات المياه الإجمالية التي يتم شراؤها سنوياً للقرية، تعتبر مياهاً متسربة، نتيجة تردي خطوط الشبكة الحالية وعدم قدرة الجمعية على تمويل تغيير هذه الخطوط بسبب انعدام الدعم المالي لذلك من قبل المؤسسات ذات الصلة، كوننا جمعية تعاونية. هذا ناهيك عن الوضع المالي الصعب للجمعية وحجم ديونها المستحقة على المستهلكين المدينين ".
وفي حديث مع مدير عام اتحاد مياه وادي عارة المهندس حسين محمد محاميد، أعرب عن ترحيبه بقرار انضمام قرية مصمص للاتحاد فيما يتعلق بقطاع المياه ومركباتها. مؤكداً أن من شأن هذا الخطوة أن تساهم بنقلة نوعية على صعيد رفع مستوى الخدمات المقدمة للأهالي بهذا الصدد. وأردف قائلاً : " انه من المنتظر، أن نباشر العمل خلال العام الجاري في مصمص لتنفيذ مشروع تطوير شبكة المياه من خلال تركيب خطوط جديدة ذات مواصفات حديثة وتقنيات متطورة ، وذلك بدلاً من الشبكة القديمة ".
ونوّه المهندس حسين محاميد، انه عقب تسلم الاتحاد مسؤولية خدمات المياه في القرية، وبذات الوقت توليه قطاع المجاري منذ سنوات، فان هذا الأمر سيخفف كثيراً من عبء الالتزام المالي الملقى على الأهالي لجهة رسوم المجاري التي كانت تُجبى بمفردها سابقاً، وعليه فان هذه الرسوم، ستصبح مشمولة ضمن تعرفة واحدة مشتركة تضم رسوم استهلاك مياه ومجاري، علماً أن سعر كوب الماء الواحد (وفق التسعيرة العادية وكمية المياه المخصصة للفرد) سينخفض قريباً ليصل إلى ما يقرب ( 50 .6 شيكلاً يشمل رسوم مجاري). (من عادل اغبارية)



لمزيد من اخبار كفرقرع ووادي عارة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا
لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق