اغلاق

مركز ريان في الطيرة يستقبل عضو الكنيست زهير بهلول

استقبل طاقم مركز ريّان الاقليمي في الطيرة عضو الكنيست زهير بهلول، وذلك بمشاركة إيمان طربيه-القاسم، مركزة تشغيل المجتمع العربي في وزارة الإقتصاد والصناعة،


مجموعة صور من اللقاء

ود. ياسر حجيرات، مدير عام شركة الفنار، ونبراس طه، مدير برنامج المجتمع العربي في مراكز ريان، وسماح جلجولي، مديرة مركز ريان- الطيرة، بالإضافة إلى تدهار بن هجاي، مدير برامج المجتمع العربي في مؤسسة جوينت، وسامر سمارة، عضو بلديّة الطيرة. وتضمنت الزيارة اجراء جولة داخل المركز والتعرف على طاقم العمل وعلى المشاركين في دورات التأهيل المهني التي ينظمها المركز واجراء محادثة معهم.
وعرضت سماح جلجولي، مديرة مركز ريان- الطيرة، في مستهل اللقاء نشاط المركز والخدمات التي يقدّمها، كما تطرقت إلى الانجازات التي تمّ تحقيقها في مجال التشغيل ودمج أبناء المجتمع العربي في مدينة الطيرة والمحيط بسوق العمل، كما تطرقت إلى التحديات التي يواجهها المركز. وأشارت جلجولي إلى أنّ عدد المشاركين في الدورات والورشات المختلفة التي نظمها المركز في الطيرة، منذ اقامته عام 2013 ولغاية اليوم، بلغ نحو 2846 مشترك، 69% منهم نساء. وبلغت نسبة الأكاديميّين من مجمل المشاركين ما يقارب 22%. وقد نجح المركز خلال هذه الفترة بدمج 1399 شخص في سوق العمل، ما يقارب 65% منهم من النساء.

القاسم تتحدث عن أهميّة مراكز ريان في تعزيز التشغيل في المجتمع العربي
ومن جانبها تحدثت إيمان طربيه-القاسم، مركزة تشغيل المجتمع العربي في وزارة الإقتصاد والصناعة، عن أهميّة مراكز ريان في تعزيز التشغيل في المجتمع العربي بالذات لدى النساء وكونه المشروع الأهم والأبرز في هذا المجال، خاصةً أنّ المراكز تحقق نجاحات فاقت كل التوقعات. وأضافت أنّ الهدف الذي وضعته الوزارة لغاية 2020 هو دمج 42% من النساء العربيات في سوق العمل، في حين أنّ النسبة اليوم تصل إلى 34%، علماً أنّها نسبة جيّدة مقارنةً مع الوضع الذي كان سائداً قبل افتتاح مراكز ريان بمبادرة الوزارة.
وتحدثت إيمان طربيه-القاسم كذلك عن المشاريع الأخرى التي بادرت إليها وزارة الاقتصاد، كبرنامج دمج أبناء المجتمع العربي في مجال الهايتك، وبرنامج أشبال لدمج أبناء المجتمع البدوي في الجنوب في مجالات الهندسة، ومشروع امتياز للتوجيه الأكاديمي وغيره، والتي تصب كلها لصالح زيادة مشاركة المجتمع العربي في سوق العمل.
وشدّد من ناحيته د. ياسر حجيرات، مدير عام شركة الفنار، على أهميّة العمل الجماعي وتوفير كل الدعم اللازم لمراكز ريان المنتشرة في مختلف البلدات العربيّة، لتحقيق المزيد من الانجازات، لا سيّما أن المراكز نجحت خلال العام 2015 بايجاد فرص عمل لما يقارب 70% من مجمل المشاركين بدورات التأهيل المهني المختلفة الذين بلغ عددهم حوالي 24 الف مشارك، نسبة كبيرة منهم من النساء.
وأعرب عضو الكنيست زهير بهلول عن سعادته الفائقة بالاجتماع مع طاقم العمل والانكشاف على هذا المشروع الذي اعتبره أحد أهم المشاريع المميّزة لتعزيز التشغيل في المجتمع العربي. وأثنى على عمل القيّمين على المشروع، مؤكداً أنّه سيقف إلى جانبهم لدعمهم في كل ما يحتاجون إليه سواء من خلال نشاطه البرلماني في الكنيست أو من خلال عمله الجماهيري، كما طلب من الطاقم اعتباره عنواناً لهم في أية مسألة يحتاجونه بها.







لمزيد من اخبار مدينة الطيرة اضغط هنا
لدخول زاوية اقتصاد اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق