اغلاق

ثانوية خديجة تستضيف صلاح في ‘الاسلام يدعو الى العلم‘

استضاف مجلس طالبات ثانوية خديجة الشيخ رائد صلاح بمحاضرة عن الإسلام والعلم للصف العاشر "أ" مسار الأوائل، بعنوان "الإسلام يدعو الى العلم".


 الشيخ رائد صلاح يتوسط طالبات خديجة

وجاء في بيان صادر عن المدرسة:" بهذه المحاضرة الشائقة بين الشيخ رائد أن العلم يتناسب مع  الإسلام بحقائقه الثابتة ، بما يعرف بالعلم الكوني، أو العلم المادي. ذلك أن الإسلام أمر الإنسان بتعمير هذا الكون المسخر له وحثه على التدبر لإدراكه واستغلال خيراته لتأمين حياته ورفاهيتها انطلاقا من الآية:"هُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ ذَلُولًا فَامْشُوا فِي مَنَاكِبِهَا وَكُلُوا مِنْ رِزْقِهِ وَإِلَيْهِ النُّشُورُ (الملك, 15﴾.
ثم تعرض المحاضر لأمثلة عن علماء اجانب اسلموا بعد ان عرفوا ان الحقائق العلمية بمجال تخصصهم مذكورة بالإسلام (بالقرآن والسنة النبوية) دون غيره من الاديان, حيث اسلم العالم الفرنسي  الشهير  موريس بوكاي بعد ان اتضح له ان مومياء فرعون زمن موسى يشعر طبقا للآية:" فَالْيَوْمَ نُنَجِّيكَ بِبَدَنِكَ لِتَكُونَ لِمَنْ خَلْفَكَ آيَةً"( يونس,92) مما يدل على الإعجاز في القرآن. واعترف عالم الاجنة الامريكي الشهير كيث مور بأن القرآن منزل من الله بعد ان قرأ فيه مراحل تخلق الجنين (نطفة, علقة مضغة ..). وذكر قصة العالم الذي اسلم عندما تبين له ان الاسلام يؤكد الحقيقة العلمية ان الشمس تتحرك وستغير مسارها بآخر الزمان. كما قابل بين صانع الجهاز الذي يضع له دليل تشغيله مع الله صانع وخالق الكون والانسان مع طريقة عمله لينال السعادة في الدارين. مشيرا ايضا ليهود اسلموا كاليهودية الصيدلانية ومعها 50 من صاحباتها, والنصارى في لندن الذين يسلمون كل يوم بأعداد كبيرة".

العطاء للبشرية
من جانبه قال المربي محمد انيس محاميد مدير المدرسة : " للإسلام ابعاد متنوعة : فمنه نستلهم ان التغيير والنجاح في أي عمل يجب ان يسبقه عمل دؤوب بتحصيل العلم بشتى انواعه والاخذ بالأسباب دون تواكل. هذه الفعاليات تهدف لترسيخ قيم الاسلام المتسمة بالعطاء للبشرية جمعاء وخاصة بمجال العلم والاخلاق، عبر توثيق عرى التواصل بين طالباتنا وبين المناسبات الدينية والتراثية".
مدير المدرسة ختم اليوم بشكره "لكل من ساهم بإنجاح هذه الفعالية الطلابية وخاصة الشيخ رائد صلاح ومجلس الطالبات والصف العاشر "أ", لما في مثل هذه الفعاليات من اهمية عبر صقل هوية الطالبات من الناحية الدينية والحضارية والعلمية".
طالبات العاشر "أ" من مسار الاوائل المشاركات بالمحاضرة "ابدين سرورهن بهذه الفعالية واستفادتهن من تفاصيلها القيمة عن عظمة الاسلام وتناسقه مع الحقائق العلمية الحديثة واجملنها بالقول: كانت محاضرة قيمة متميزة".
جدير بالذكر ان هذه الفعالية تزامنت مع اسبوع التوجيه المهني في المدرسة الذي لقي بدوره تفاعلا لافتا من الطالبات.



لمزيد من اخبار ام الفحم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق