اغلاق

‘سنديان‘ يكرم الامهات من الروضات العلاجية بالمثلث الجنوبي

وسط تأثر وتفاعل مميز وملفت للنظر واجواء ربيعية بهيجة ، استضاف مركز قلنسوة الجماهيري في حفل مهيب امهات الروضات العلاجية في المثلث الجنوبي.



ويعتبر هذا الحفل من تنظيم مركز سنديان -بيت ايزي شبيرا العلاجي مناسبة سنوية تكريمية تثمينا لجهود الامهات العزيزات اللاتي لديها طفل مع اعاقة وذلك ضمن سلسلة برامج ومشاريع مركز دعم العائلة في مركز سنديان-بيت ايزي شبيرا، وخرج اليوم الى حيز التنفيذ نتيجة تعاون ومباركة المفتشة فاتنة عبدالرازق وبالتعاون مع مركز ماتيا الطيبة وماتيا الطيرة والدكتورة خديجة منصور والمرشدات ديما جبالي وشيرين جبارة.
وضمن التجهيزات وتهيئة مركز قلنسوة الجماهيري قامت منسقة حفلات الحناء لينا كمال ومنسق القاعات محمد عمر من جار القمر وليندا فروجة من هدايا كيان بتنسيق القاعة والصالون والمدخل مشكورين، بمساعدة المتطوعات سارة ابو علي وسوسن جيوسي ورندا خطيب حيث اضفي على الحفل رونقا وجمالا مميزا.
وقد استقبل المركز الجماهيري اكثر من 100 أم اللاتي اتين من جميع بلدات المثلث الجنوبي للاشتراك في هذا الحدث السنوي النادر والحصري الذي جمع امهات لديهن اطفال مع اعاقات وصعوبات وهدف الى اخراجهن من اجواء العلاجات والى تعارف ولقاء وتبادل الخبرات بين الامهات.
وقد شرّف الحفل رئيس بلدية قلنسوة عبدالباسط سلامة الذي أثنى على دور الأم وعزز من قدراتها ووعد ان قريبا سيتم البدء بتشييد المبنى الجديد لمركز سنديان كما ورافق الرئيس نائب رئيس بلدية قلنسوة رائد خشب واحمد تكروري مدير قسم الرفاه الاجتماعي ومصطفى ناطور مدير المركز الجماهيري وعصام تايه عضو البلدية ورئيس لجنة ذوي الاعاقة في بلدية قلنسوة . وشاركت في افتتاحية الحفل ايضا فاتنة داوود عبد الرازق مفتشة التربية الخاصة والدكتورة خديجة منصور مديرة ماتيا الطيرة والمديرة العامة لبيت ايزي شبيرا جين يودس.

فقرات ومحطات ومأكولات تراثية
وقد تميز هذا الحفل بنكهته وحلته التقليدية التراثية حيث تضمن على فقرات ومحطات ومأكولات خاصة من التراث العربي الفلسطيني القديم من خبر الصاج والشيشبرك والمجدرة والزعتر والى عرس الحناء الاصيل والاغاني التراثية كالدلعونا والروزنا والتطريز والخرز وورشة صناعة الصابون النابلسي.
 قامت عريفة الحفل الاخصائية الاجتماعية امال ابو مخ مركزة قسم دعم العائلة في مركز سنديان بافتتاح فقرات هذا الحفل التي بدأت بآيات عطرة من الذكر الحكيم من الطالبة القارئة والمبدعة رحيق عرار من جلجولية التي تعاني من التوحد وتحفظ 18 جزء من القران الكريم..ثم تلتها كلمات ترحيبية من الضيوف المسؤولين رئيس البلدية عبد الباسط سلامة ولجين يودس المديرة العامة في بيت ايزي شبيرا وفاتنة عبد الرازق ممثلة التفتيش للتربية الخاصة ومصطفى ناطور مدير المركز الجماهيري والسيد احمد تكروري مدير مكتب الشؤون الاجتماعية في قلنسوة والاخت ماجدة مرعي مديرة مركز سنديان-بيت ايزي شبيرا والاخت اسماء عرار نيابة عن الامهات.

وصلة غنائية هدية مدرسة السلام لاطفال السنديان
الفقرة الاولى كانت هدية مدرسة السلام الابتدائية ومديرها المربي معروف زميرو لأطفال مركز سنديان وأسرهم وهي وصلة غنائية رائعة من الاستاذ العزف زاهر نصاصرة والطالبة الموهبة ورد ياسين التي ابهرت الجميع بصوتها الشجي، والفقرة التالية ورشة تراثية عن صناعة الصابون النابلسي اجرتها ام السعيد مصري. ومن ثم علت المسرح الفنانة ماريا ابو واصل ابنة عرعرة بوصلة زجلية رائعة تفاعل بها جمهور الامهات كثيرا.
ثم توزع الحضور الى 4 محطات تخللت محطة للخرز ومحطة للتطريز مقدمات من مدرسة الزهراء وطلابها واشرفت عليها المعلمات سوسن جيوسي وسارة ابو علي وبسمة مخلوف ومحطة الثالثة كانت من اشراف ايناس عثامنة وتهاني غانم من باقة الغربية وكانت ورشة لتجهيز علاقة صابون جميلة ومحطة اخرى كانت من قبل المجلس النسائي في باقة العربية وتحضير لفحة من الصوف اشرفت عليها الاخوات مفيدة ابو مخ وسجود ابو مخ والماز شرفي .
وفقرة ما قبل الختام كانت عرس حناء جماعي اشرفت عليه ختام ناطور واشتراك ام سامر ناطور وام وائل مرعي وام علاء شلباية وام حسام غانم والحاجة لطفية الكايد حيث أحيين حفلة حناء تقليدية رائعة وزعت في ختامها هدية الحناء المعهودة في اعراسنا.

وجبة غداء بنكهة تراثية
وفي ختام اليوم تم تقديم وجبة الغداء بالنكهة التراثية والتي تخللت شيشبرك وزعتر ومجدرة وكبة ساهم في تحضيرها الاخوات نور عيسى عن روح الوالد حمد الله محمد جبريل عيسى وتحرير مخلوف عن روح المرحوم مهران مخلوف ومريم قاضي عن روح الوالد ابو الامين قاضي وبنات ابو عارف زميرو عن روح ابيهن والاخت امل عسلية محاميد من ام الفحم.



لمزيد من اخبار مدينة قلنسوة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق