اغلاق

الجيش الاسرائيلي يغلق قناة ‘فلسطين اليوم‘ برام الله

افادت مصادر فلسطينية أن " الجيش الاسرائيلي اقتحم فجر اليوم الجمعة ، مقر فضائية فلسطين اليوم ، و " ترانس ميديا " في رام الله ، واعتقلت 3 صحفيين بينهم مدير مكتب ،


صورة للتوضيح فقط

" فلسطين اليوم " بالضفة ، فيما جرى مصادرة محتويات المقرين ، وعلقت امرا عسكريا يقضي باغلاق المكتب " .
وقالت نفس المصادر " ان الجيش اقتحم فجرا مقر " فلسطين اليوم " في حي الطاحونة في البيرة وصادر محتوياته ومعداته ، واعتقل موظفين كانا بداخل مقر الفضائية وهما محمد عمرو من الخليل ، وشبيب شبيب من برقه نابلس واقتادتهما الى معسكر " بيت ايل " ، كما اعتقلت الصحفي فاروق عليات مدير مكتب فضائية " فلسطين اليوم " في الضفة الغربية من منزله في بلدة بير زيت.  كما اقتحم الجيش مقر شركة " ترانس ميديا " التي تقدم خدمات اعلامية لفلسطين اليوم في مدينة البيرة، وصادرت معداتها " .

الناطق بلسان الجيش الاسرائيلي : " اصدار امر باغلاق المحطة نظرا للمواد التحريضية التى أذيعت فيها "
من جانبه ، قال الناطق بلسان الجيش الإسرائيلي معقبا على الموضوع : " خلال ساعات الليل قامت قوات الجيش والإدارة المدنية بضبط اجهزة إرسال وممتلكات تقنية من قناة " فلسطين اليوم " في رام الله " .
وأضاف الناطق بلسان الجيش الاسرائيلي : " قناة " فلسطين اليوم " تشكل جزء لا يتجزأ من حركة الجهاد الاسلامي الإرهابية وتعتبر جمعية غير قانونية . تم إصدار امر باغلاق المحطة نظرًا للمواد التحريضية التى أذيعت على منبرها . تم اعتقال صاحب المحطة الذي يسكن في بير زيت " .

بيان من المتحدثة بلسان الشرطة الاسرائيلية حول الموضوع
من جانبها ، قالت المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري : " مؤخرا ،  سمح  للنشر أن جهاز الامن العام الشاباك ، بالتعاون مع الجيش والشرطة الإسرائيلية قاموا باغلاق ووقف بث ونشاطات قناة الاتصال  " فلسطين  اليوم " ، التي عملت وبثت ونشطت نيابة عن حركة الجهاد الإسلامي . والحديث يدور عن قناة للاتصالات من خلال البث التلفزيوني ، كما تروج محتواها ومحتوياتها عبر الإنترنت، لا سيما عبر الشبكات الاجتماعية " .
وأضافت السمري قائلة في البيان : " ووفقا للمعلومات التي تم جمعها يشار إلى أن الجهاد الإسلامي استخدم القناه كأداة مركزية لتحريض السكان في الضفة الغربية ، في حث لشن هجمات وتنفيذ عمليات إرهابية ضد إسرائيل ومواطنيها . وقد برز التحريض على شاشات قناة التلفزيون وترويجها من خلال شبكة الإنترنت . اضف لذلك ، كجزء من النشاط لمنع التحريض من خلال القناة، تم الاعتقال للتحقيق مدير القناة "فاروق عمر قاسم عليات"  (34 عاما) وهو من سكان بير زيت، ناشط بحركة الجهاد الإسلامي والذي كان قد سجن في اسرائيل سابقا على خلفية نشاطاته بالمنظمة . بالتالي وبالنظر إلى ما سبق ذكره، وعملا بموجب لوائح الدفاع (الطوارئ)، 1945، وقع قائد المنطقة الوسطى العسكري المخول على مذكرة الإعلان عن القناة كرابطه ومؤسسة غير مشروعة ".
واسترسلت السمري تقول : " وللعلم ، إغلاق القناة يعكس الجهود الكثيرة المبذولة لإحباط وعرقلة مساعي ونشاطات التحريض على الإرهاب والتي تخدم بدورها مصالح المنظمات الإرهابية الراميه والهادفه إلى توسيع دائرة عمليات الإرهابيين ، العمليات الذين ينفذونها ضد أهداف في إسرائيل والضفة الغربية ".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق