اغلاق

كتاب جديد لنزهة الهزيل يحكي حياة المرأة البدوية

" عندما يكون الظل كبيرا فهذا دلالة على غروب الشمس" كتاب باللغة العبرية يروي حياة المرأة البدوية في الجنوب ، من تأليف الدكتورة نزهة الاسد الهزيل .


الدكتورة نزهة الأسد الهزيل 

مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما التقى مع الكاتبة د. نزهة الأسد الهزيل التي أصدرت الكتاب بعد بحث استغرق ثلاثة أعوام ، حيث شاركت العديد من النساء البدويات في البحث لينتج نتائج حقيقية تعكس المعلومات التي يعرفها العديد بالمنضور الخلاطىء عن النساء البدويات وترجمه هذا الكتاب هو "حياة المرأة البدوية في مرآة التغيير" .

" الجيل الاول كانت النساء واثقات في الحياة الزوجية والجيل الثالث مترددات ومتخوفات "
وفي حديث مع مراسل موقع بانيت وصحيفه بانوراما مع نزهة الأسد الهزيل قالت : " العنوان مقتبس من احدى النساء البدويات التي شاركت في البحث الذي اجري لأجل إصدار الكتاب ، فالكتاب يصور حياة المرأة البدوية في الجنوب وعلى مر ثلاثه اجيال وشاركت في البحث البنت وامها وحفيدتها من اجل ان يعطينا نتائج لثلاثة اجيال ، حيث استمر البحث لمدة ثلاث سنوات ، ويروي الكتاب معاني عديدة لكل شي يتعلق بالمرأة البدوية ، واحد هذه المعطيات كانت معنى البركة في حياتهن بالاجيال الثلاثة ، الماضي كان احساس داخلي بين المرأة ونفسها،  اما الجيل  الجديد اختفت هذه البركة ، الجيل الاول كانت النساء واثقات في الحياة الزوجية والجيل الثالث مترددات ومتخوفات ويأتي هذا بعد تطور الأجيال ، مثلا  اليوم البيت يبنيه الرجل واكثر وهذا الشي هو  شي مادي فبعض النساء تعتمد على هذا الشي في حياتهن اليومية وتترك المشاعر التي كانت تربطها اكثر بالرجل ،  الشي الرائع الذي انتقل من جيل لجيل هي حكمة المرأة البدوية وحكمتها هي التي توصلها لهدفها دائماً  ، وعن طريق البحث يعرض ان المرأة البدوية هي في المركز وليش مهمشة ، وان نرى كيف هي قدرات المرأة البدوية من تعليم وثقافة وغيرها ، وتوجد الكثير من النساء غير متعلمة ولا مثقفة لكنها ناجحة ، مثلا اليوم المرأة البدوية هي التي تقف وراء الكواليس لنجاح أبنائهن من دعم معنوي او مادي ، لكن البعض يرى الشيء من زاوية اخرى ". 



لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا
لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق