اغلاق

اسبوع الصحة في المدرسة العربية للعلوم والهندسة اورط اللد

احتفلت المدرسة العربية للعلوم والهندسة اورط اللد، ادارة ومعلمين وطلاب واولياء امور الطلبة، بأسبوع الصحة لمدة خمسة ايام من السادس من شهر اذار


صور من الفعاليات


ولغاية العاشر من الشهر ذاته.
لم يكن هذا الاسبوع الا بمثابة عيد من الاعياد التي ادخلت الفرحة والسرور على قلوب من حضر فعاليات المدرسة، وكانت الفعاليات ترتقي من يوم الى يوم  لتصل الى قمة الذروة في يومها الاخير الذي لم يجعل الطلاب والاهالي وكافة الاسرة التعليمية الا ان يثنوا بمشاعر فياضة للقائمين على برنامج هذا العيد.
 وتم تقديم كلمات شكر واعتزاز لشيرين ناطور – الحافي مديرة المدرسة على دعمها المعنوي لمركزي التربية الاجتماعية المعلمة كوثر زبيدة والأستاذ كمال ريان,وللمربين فردا فردا الذين ابدعوا في عطائهم خلال اسبوع الصحة، والذي انتهى اليوم بمزيد من النشاطات والفعاليات التربوية والرياضية والمحاضرات الصحية الهادفة من اجل سلامة الجسم والعقل والأسنان وكيفية التعامل مع الغير حين وقوع وعكات مفاجئة من قبل منظمة داوود الحمراء ومحاضراتهم الهادفة والممتعة التي رافقتها العارضات ووسائل الايضاح حتى سيارات الاسعاف ومعدات الاسعاف الاولية والتي اضافت متعة داخل الصدور ورسمت الابتسامات العريضة على وجوه المشاركين من ضيوف ومحليين.
كما تم تقديم جزيل الشكر لكميليا على مهارتها وضلوعها في اعداد البرامج وتقسيم الصفوف الذي يعتبر مشقة وعبئا ثقيلين خلال اسبوع كامل لعدد يضاهي 1200 طالب ويزيد. حيث اضافت بخبرتها ومهارتها رونقا للبرنامج ومتعة عند المنظمين اثناء قراراتهم في تحسين الفعاليات من يوم الى يوم دون ان يشعر الطلاب والمعلمين بفجوة من شأنها ان تجلب الملل ولو للحظة واحدة، لقد قامت بتأدية عملها على الوجه الامثل وجعلت المعلمين يعملون كخلية من النحل يساندون بعضهم البعض.
اضافة الى
كلمات شكر اخوية لطاقم الرياضة جميعا عبد شحادة ومحمد كيال وبلال عمرو اللذين جدا في فعالياتهم المتنوعة، واخيرا توجت اعمالهم الرياضية بما قامت به المربية الفاضلة والغالية مارلين سعد بمساعدة المديرة الادارية شيران ليفي، لعروض الكابورا والزومبا ، حيث أبى الطلاب المشاركين انهاء الفعالية المعروضة وحصلوا على فعالية اضافية من نفس القابيل حتى ارتوا بعد ان غمرتهم السعادة والبهجة الى حد اقصى.
هذا وشكرت المدرسة مثقفي ال زبيدة الذين شاركوهم فعالياتهم واتحفوا طلابهم بمعلوماتهم حول الصحة من اطباء وممرضين واخص بالذكر العلم والعلامة في الطب الباطني الدكتور ابراهيم محمود زبيدة الذي اتحف الطلاب بمعلومات قيمة حول اسباب الامراض الباطنية وطرق العلاج من خلال عارضات جميلة وممتعة ، وكم كانت جميلة افتتاحيته القصيرة التي جاءت لتقنع الطلاب ان الارادة تجعل الانسان الوصول الى اسمى الاهداف ، وذلك من خلال عرض سيرته الذاتية وتقدمه في الوصول الى اعلى المراتب العلمية المرموقة.
كلمات امتنان للدكتور اميرعمر زبيدة الذي افاد الطلاب الذكور بمحاضراته حول التطورات الجنسية عند المراهقين من الشباب بمساعدة عارضات اعدها مفادها غرس المعلومات وترسيخها في عقول الشباب والتي واجهتهم للمرة الاولى خلال مراحل تعليمهم .
باقات شكر مقدمة للممرضة نرمين زبيدة – ابو شحادة على محاضراتها القيمة والهادفة للطالبات حول ظواهر جيل المراهقة والتغييرات الجسمانية واهمية النظافة لدى الفتيات بواسطة عوارض اعدت في هذا المجال لترسيخ اقوالها بالصور العلمية وقد اشارت المربيات الى اهمية ما عرض واستمتاع الحاضرات بما قيل وعرض.
كما ونقدم باقات شكر فواحة للدكتورعطوان  ديب زبيدة على محاضراته الوقائية للتدخين والسموم والكحول وتأثيرها على صحة الانسان وعقله.
 





لمزيد من اخبار اللد والرملة ويافا اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق