اغلاق

الوئام تُصدر التقرير النصفي لمشروع معالجة التأخر الدراسي

أصدرت وحدة البرامج في جمعية الوئام الخيرية بشمال غزة مطلع الأسبوع الحالي تقريرها النصفي لمشروع معالجة التأخر الدراسي وصعوبات التعلم لدى الطلاب والطالبات الأيتام،


 
للمرحلة الابتدائية والإعدادية.
وقال م. محمد أبو مرعي رئيس الجمعية : "نستكمل بهذا التقرير خطوات المشروع الذي يُساهم في معالجة التأخر الدراسي، كأحد مشاريع الرعاية الشاملة لأيتام المكرمة الملكية السامية لجلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين، وذلك للتغلب على صعوبات التعلم، وفق خطة تعليمية منهجية ولامنهجية تتبعها الجمعية بالتعاون مع أساتذة مختصين".
وأضاف أبو مرعي "يُعتبر هذا المشروع الذي انطلق في عامه الثاني على التوالي إحدى النقلات النوعية في استراتيجية الوئام للتعامل مع قطاع التعليم، وقد بدأنا المشروع في السنة الماضية بالمرحلة الابتدائية، لقياس القدرات الموجودة وتنفيذ تقييم حقيقي على أرض الواقع، تبعه هذا العام المرحلة الإعدادية".
من جانبه أشار أ.سائد السرساوي مدير البرامج في الجمعية إلى أن المشروع يستهدف الطلاب والطالبات الأيتام في المرحلتين الابتدائية والإعدادية، للمرحلتين الصباحي والمسائي، بما يُراعي خصوصية الطلاب والطالبات، ويُعطي أكبر فائدة محققة بالنسبة لهم.
وبيّن السرساوي أن وحدة البرامج في الجمعية تحرص، من خلال برنامجها التعليمي الحالي، لخلق أفضل الأجواء المُهيّأة للطالب وفق بيئة تعليمية جديدة ورؤية غير تقليدية في موضوع معالجة التأخر الدراسي، مشيراً إلى استخدام التكنلوجيا عبر العروض المرئية، والشاشات التفاعلية، والخروج من نمطية التدريس التقليدية.
وأوضح السرساوي أن البرنامج شمل كذلك جلسات علاجية للذين يعانون من مشاكل في النطق، أو مشاكل نفسية، أو عزلة اجتماعية، مشيراً إلى التحسن الكبير الذي لاحظه الأهالي على أبنائهم ما حذا بعدد من الأمهات لتكريم البرنامج والقائمين عليه لما لمسوه من تحسن كبير على أبنائهم وبناتهم.
وأشار السرساوي إلى نتائج التقرير التي أظهرت تحسن وصلت نسبته إلى 67% على مستوى كل الطلاب والطالبات المنضمّين للبرنامج والذين بلغ عددهم 120 طالبة وطالبة، وذلك من خلال التقييمات المدرسية ونتائج شهادات الفصل الدراسي الأول، بما يؤكد على تحقيق البرنامج لأهدافه بشكل غير متوقّع.

بيانات منهجية حول أساليب التعلم المختلفة
وبيّن التقرير الذي صدر مطلع الأسبوع الحالي بيانات منهجية حول أساليب التعلم المختلفة التي تم اعتمادها لبرنامج هذا العام، ومدى تأثيرها على الطلاب والطالبات واستفادتهم منها، إضافة لتقييم نتائج المواد المختلفة والخروج بتوصيات للتركيز على بعض المواد التي تحتاج اهتماماً أكبر من طاقم التدريس.
يُذكر أن الجمعية قد بدأت عام 2012م أولى مشروعاتها المتعلقة بالتعليم لفئة الطفولة المبكرة بافتتاح رياض الوئام النموذجية الأولى، ثم في عام 2013م افتتاح رياض الوئام الثانية، تبعها برنامج التأخر الدراسي عام 2014م-2015م، وهي تسعى للنهوض بالعملية التعليمية في ظل الواقع الصعب الذي يُعاني منه الطلاب، خاصة في منطقة عمل الجمعية التي تعتبر الأكثر فقراً وتهميشاً ضمن مناطق شمال قطاع غزة.





لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق