اغلاق

الحمد الله يلتقي وفدا برلمانيا من الدنمارك برام الله

قال رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله: "نريد تحقيق الحرية والعدالة لشعبنا، ومن حقنا التوجه لمؤسسات المجتمع الدولي، والانضمام لكافة المواثيق والمعاهدات الدولية، ونطالب المجتمع



 الدولي أن يقف عند مسؤولياته في إلزام إسرائيل بمسار سياسي يضمن إنهاء الاستيطان والاحتلال، وصولا إلى إقامة الدولة الفلسطينية على حدود 1967 وعاصمتها القدس".
جاء ذلك خلال استقباله، يوم الأربعاء الماضي في مكتبه برام الله، وفدا برلمانيا من الدنمارك حيث أطلعهم على "مستجدات الأوضاع السياسية، والانتهاكات الإسرائيلية المستمرة سواء بالقتل أو مصادرة الأراضي وهدم المنازل واستمرار التوسع الاستيطاني" .
وأكد الحمد الله "التزام القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس بحل الدولتين، والمقاومة السلمية، مشددا على أن استمرار إسرائيل بالتمدد الاستيطاني يهدد حل الدولتين ويقوض فرص السلام، مشيرا إلى انه سيتم التوجه إلى مجلس الأمن قريبا لاستصدار قرار لوقف الاستيطان وتوفير الحماية الفورية لأبناء الشعب الفلسطيني".
وأشار الحمد الله إلى "أن أي مسار اقتصادي يطرح يجب أن يرافقه مسار سياسي مواز له، كون النهوض والتنمية الاقتصادية بحاجة إلى استقرار سياسي، بالإضافة إلى ضرورة تمكين الفلسطينيين من استغلال المناطق المسماة "ج" والتي تشكل 64% من مساحة الضفة الغربية وتقع تحت السيطرة العسكرية الإسرائيلية الكاملة".





لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق