اغلاق

الديمقراطية تزور عوائل الشهداء في المحافظة الوسطى

زار وفد قيادي من الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، عوائل الشهداء في المحافظة الوسطى، من بينها عائلتي الشهيدين إبراهيم بمبا ومحمود حماد في الذكرى السنوية لاستشهادهما.



وشارك في الوفد القيادي، زياد جرغون عضو المكتب السياسي للجبهة وعدد من أعضاء القيادة المركزية، فيما رافق الزيارات مسير عسكري لكتائب المقاومة الوطنية الجناح العسكري للجبهة الديمقراطية بمشاركة العشرات من مقاتليها جابوا مخيمات المحافظة الوسطى.
بدوره، قال جرغون في كلمة أمام عوائل الشهداء: " نحيي ذوي الشهداء، وجئنا اليوم لنؤكد وقوفنا إلى جانب الطريق الذي سلكه شهداء شعبنا وانتفاضتنا الباسلة، مجددين العهد مع شعبنا الفلسطيني وشهدائنا وأسرانا أن نظل الأوفياء لوطننا وقضيتنا الفلسطينية ".
وأكد جرغون : " أن الذكرى السنوية لاستشهاد الرفيقين بمبا وحماد تأتي بالتزامن مع تصاعد الانتفاضة الشبابية ضد الاحتلال وقطعان مستوطنيه وضد الحملة الشرسة التي تمارسها قوات الاحتلال الإسرائيلي ضد الإعلام الفلسطيني والتي كان آخرها استهداف فضائية فلسطين اليوم واعتقال عدد من الصحفيين ". مضيفاً: " شعبنا مصمم على مواصلة انتفاضته وتصعيد زخمها لتتحول إلى انتفاضة شاملة تحقق الأهداف الوطنية في الحرية والعودة والاستقلال ".
ودعا إلى " الإسراع في إنهاء الانقسام المدمر واستعادة الوحدة الوطنية باعتبارها المفتاح نحو إنهاء معاناة شعبنا وتمكينه من تحقيق أهدافه الوطنية".
ورحبت عوائل الشهداء، بزيارة وفد الجبهة الديمقراطية التي من شأنها أن تجسد روح المحبة والتواصل معهم.
من ناحيته، شدد أشرف أبو الروس عضو القيادة المركزية للجبهة الديمقراطية ومسؤولها في المحافظة الوسطى، على أن هذه الزيارة تأتي تجسيداً لحالة التواصل الدائم مع عوائل الشهداء وإحياء ذكراهم والوقوف عند همومهم واحتياجاتهم .
وفي نهاية الزيارة قدمت الجبهة الديمقراطية صور تذكارية لعوائل الشهداء كل على حدة .


لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق