اغلاق

إجتماعيات: الاحتفال بخطوبة فراس حمد وفداء الرويضي بالقدس

في حفل بهيج ضم الاهل والاقارب والاصدقاء، اقيم في قاعة القلعة بالقدس حفل خطوبة الشاب الاديب فراس رجا حمد على صاحبة الصون والعفاف فداء ،


صور خاصة التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما

كريمة مستشار ديوان الرئاسة لشؤون القدس المحامي احمد محمود الرويضي، بحضور عدد كبير من الشخصيات الاعتبارية في القدس وعمان  في مقدمتهم الشيخ محمد حسين مفتي القدس والديار الفلسطينية، ورئيس الهيئة الاسلامية العليا الشيخ عكرمه صبري ووزير شؤون القدس ومحافظها المهندس عدنان الحسيني والشيخ عزام الخطيب مدير عام دائرة الاوقاف الاسلامية والدكتور وصفي الكيلاني مدير مكتب الديوان الملكي الاردني وعبد الله العبادي مدير المسجد الاقصى المبارك في وزارة الاوقاف الاسلامية الاردنية وحاتم عبد القادر عضو المجلس الثوري لحركة فتح  وزياد الحموري مدير مركز القدس للحقوق الاقتصادية والاجتماعية و رئيس نادي هلال القدس الدكتور باسم ابو عصب وممثلين عن النادي، وناصر قوس مدير نادي الاسير الفلسطيني وامجد ابو عصب رئيس لجنة اهالي اسرى القدس وممثلين عن القوى والفعاليات الوطنية والاسلامية والاهلية في مدينة القدس والعديد من رجال المدينة وعدد من اعضاء الهيئات الادارية في نادي سلوان، اضافة الى ابناء سلوان ولفتا والقدس عامة وعائلتي حمد والرويضي.
وتولى الشيخ محمد حسين مفتي القدس والديار الفلسطينية طلب يد العروس فداء احمد الرويضي الى الشاب فراس رجا حمد على سنة الله ورسوله، مستأثراً بالايات الكريمة التي وردت في القرآن الكريم والاحاديث النبوية الشريفة التي قالها سيدنا محمد عليه افضل الصلاة واتم التسليم، التي تحض على الزواج والارتباط من اجل بناء حياة مليئه بالحب والسعادة والايمان والتقوى.
 وفي نهاية كلمته وجه سماحة المفتي الشيخ محمد حسين رسالة الى كل الشباب المقبلين على الزواج أن تكون أولى خطواتهم الزوجية مبنية على الاخلاص والتفاهم والايمان بالله ورسوله.
وبعدها، قام جد العروس الاستاذ محمود الرويضي بالرد على الجاهة الكريمة التي اتت لتطلب يد ابنتهم فداء بالقبول.
بينما القى والد العروس المحامي المحامي احمد الرويضي مسشار الرئاسة لشؤون القدس كلمة شكر فيها الحضور معلنا بان العريس فراس بانه اصبح احد افراد العائلة الكريمة، مباركا له ولعائلته هذه الخطوة المباركة التي تجمعه هو وكريمته على سنة الله ونبيه محمد عليه افضل السلام، وتمت قراءة الفاتحة على نية التوفيق ، حيث تناول المدعوون بعدها الحلوى والشراب والقهوة العربية الاصيلة.

































































































لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق