اغلاق

افتتاح مدرسة محمد احمد أبو غزالة في قلقيلية

افتتحت بلدية قلقيلية، مؤخرا، أول مدرسة صديقة للبيئة وبمواصفات عالمية "مدرسة محمد أحمد ابو غزالة" في حفل اقامته في مبنى المدرسة حضره رئيس بلدية


جانب من حفل الافتتاح

قلقيلية عثمان داود وأعضاء المجلس البلدي و خالد نزال ممثلا عن محافظ محافظة قلقيلية، و م. نجاد غنام ممثلا عن المحسن الكبير محمد أحمد أبو غزالة و ممثلا لمؤسسة التعاون ومدراء مؤسسات رسمية وشعبية، وجمعيات وممثلي وذوي المتبرعين في المدرسة من أبناء المدينة وكبار موظفي البلدية ومدعوين. 
رحب عثمان داود بالحضور، قائلا " نحتفل اليوم بتدشين المدرسة الحكومية الحادية والعشرين في المدينة والتي تمثل روح التعاون والتكامل بين مؤسسات المدينة وأهلها، خدمة لأطفالنا واجيالنا الناشئة".
أضاف داود ان "البلدية سجلت اسهامات واضحة في تهيئة البنية التحتية للتربية والتعليم في المدينة من خلال انشاء ثماني مدارس واضافات وتوسعات في ثلاث مدارس أخرى، هذا عدا عن اعمال الصيانة الدائمة للمدارس والتي تقدر سنويا بنحو نصف مليون دولار".

مشاريع متعددة
 واستعرض داود خلال كلمته اعمال المجلس البلدي "خلال السنوات الثلاث الماضية ضمن قيام البلدية بواجبها تجاه المجتمع المحلي من تنفيذ مشاريع بنية تحتية وتنموية، حيث قام المجلس البلدي الحالي بإنشاء خزان للمياه، ومسلخ جديد، وتأهيل المدخل الشرقي ، ومشاريع تأهيل طرق داخلية وشبكات صرف صحي، وانشاء سوق مركزي للخضار والفواكه، وانشاء سوق للبسطات، وملعب خماسي، وتنفيذ جزء من تأهيل الملعب البلدي، وإقامة وحدة للتنمية الاقتصادية، وتطوير برمجيات مكتبة البلدية، وتنفيذ دراسة جدوي اقتصادية للمركز التجاري للمدينة، وصرافات الية بالقرب من متنزه وحديقة الحيوانات وتبرعات ومساهمات مختلفة للمجتمع المحلي تقدر تكلفتها جميعا ب 12 مليون دولار".
  وقدم داود شكره "للمحسن الكبير محمد أحمد أبو غزالة على تبرعه واسهامه بمنحة سخية بقيمة 500 الف دولار لتشطيب المدرسة  وكافة المحسنين من أبناء المدينة (المرحومة عائشة برهم والمرحومة حليمة جبر فيومي، والمرحومتين شيخة صبري ووجيهة صبري) وللهيئة التربوية التعليمية في المدينة وكافة اللجان المجتمعية على ما يقدمونه من اسناد تربوي وعلمي ومهني لطلابنا". 

تكافل

 بدوره  شكر نجاد غنام  في كلمته نيابة عن المحسن الكبير محمد أحمد أبو غزالة الحضور مشيرا الى أن "مشروع مدرسة ابو غزالة يعبر عن التكافل بين القطاعين الشعبي والرسمي مثمنا دور البلدية وطواقمها على تعاونهم مع مؤسسة التعاون معربا عن امله في توطيد وتطوير العلاقة مع بلدية قلقيلية ومحافظة قلقيلية لما له من اهمية في دعم ابناء شعبنا وتعزيز صمودهم". 
 من جانبه بارك خالد نزال نيابة عن محافظ محافظة قلقيلية اللواء رافع رواجبه  افتتاح المدرسة شاكرا الجميع بدعمهم المتواصل والسخي مؤكدا على أهمية هذا الصرح العلمي الذي يشكل ضمانا لجيل المستقبل.
وتخلل  الحفل فقرات فنية ودبكة شعبية  وفقرة تكريم خاصة لكل من ساهم في دعم وبناء هذا الصرح العلمي المتميز، ثم قام المشاركون بجولة داخل صفوف المدرسة وقاعاتها ومرافقها. واختتم الحفل بعرض مرئي لأبرز انجازات المجلس البلدي "عطاء 3 سنوات" .

 



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق