اغلاق

غرفة تجارة شمال الخليل تنظم حفل تخريج لمشاركات ببرنامج تدريبي

احتفالا بيوم المرأة العالمي ، وضمن نشاطات مشروع " دعم رياديات الأعمال في محافظة الخليل" المنفذ من قبل الغرفة التجارية بالشراكة مع القنصلية الأمريكية العامة في القدس،



اقيم حفل تخريج لمجموعة من المشاركات في البرنامج التدريبي "ادارة وتطوير المنشأت الصغيرة والمتوسطة" ، بحضور نائب رئيس الغرفة وعدد من أعضاء مجلس الادارة ومديرها العام، والمؤسسات أعضاء اللجنة التوجيهية للمشروع والمتمثلة في مؤسسة الرؤيا العالمية، ACTION AID، الاغاثة الزراعية، مديرية زراعة شمال الخليل، ومركز التدريب المهني متعدد الاغراض.
افتتح الحفل عيسى مناصرة، مرحبا بالحضور، وشاكراً القنصلية الامريكية العامة في القدس على مبادراتها الداعمة لمسيرة عمل المرأة الفلسطينية، والتي تجسدت في الشراكة مع الغرفة التجارية في شمال الخليل. وبين مناصرة أنه رغم حداثة نشأة الغرفة، إلّا أنها استطاعت أن تضع لها مكانا مميزا ورائدا في المجالات الاقتصادية والزراعية والصناعية، بفضل المشاريع التي نفذتها، والعمل الدؤوب والمستمر في خدمة الجمهور. كما وتحدث عن دعم الغرفة التجارية لقطاع العمل النسوي في شمال الخليل، مشيراً الى ايمان الغرفة المطلق بدور المرأة الفلسطينية في تحقيق التنمية الاقتصادية وتوفير سبل العيش الكريم لاسرتها جنياً الى جنب مع الرجل. وفي ختام كلمته أثنى على التزام المشاركات في البرنامج التدريبي مؤكداً بأن الغرفة التجارية ستواصل احتضانها لمشاريعهن والعمل الدؤوب على تطويرها.
ومن جانبها عبرت الملحق الثقافي في القنصلية الأمريكية السيدة روبن عن سعادتها على التعاون بين القنصلية وغرفة تجارة شمال الخليل التي كانت الداعم الرئيس للمشروع. وقالت:"إن دعم الاقتصاد الفلسطيني يعتبر من أولويات القنصلية الأمريكية في القدس ووزارة الخارجية الأمريكية، من أجل النهوض بالقطاع الاقتصادي الفلسطيني. وتابعت:" من روافد دعم الاقتصاد الفلسطيني هو مشاركة المرأة الفلسطينية، وصاحبات الأفكار الريادية، واللواتي لديهن القدرة على خلق مشاريع ريادية مشرفة". داعيةً إلى ضرورة خلق مشاريع جديدة لدعم الاقتصاد الفلسطيني.
وقدم م. أحمد مناصرة- مدير الغرفة عرضاً لمشروع دعم رياديات الاعمال في محافظة الخليل والهادف الى تعزيز مشاركة المرأة الفلسطينية في التنمية الاقتصادية من خلال اقامة مشاريع مدرة للدخل، وتطوير مشاريع قائمة تملكها نساء، وقد تم من خلال هذا المشروع عقد برنامج تدريبي بواقع 150 ساعة تدريبية استهدف 100 سيدة من محافظة الخليل حول ادارة وتطوير المنشات الاقتصادية، كما وسيتم في المرحلة التالية للمشروع تقديم استشارات في الميدان  لهن لتطوير افكار مشاريعهن، اضافة الى تقديم الدعم المالي . وسيختتم المشروع بتنفيذ دراسة حول واقع ريادة الاعمال النسوية في محافظة الخليل. كما واشار الى أن تنفيذ هذا المشروع يأتي تحقيقاً لاسترايجية الغرفة ورسالتها في المساهمة في جهود تحقيق التنمية الاقتصادية لمجتمع شمال الخليل من خلال خلق المزيد من فرص العمل في القطاع الخاص. وشكر المهندس احمد القنصلية الامريكية العامة في القدس على دعمها لهذه المبادرة والمؤسسات اعضاء اللجنة التوجيهية للمشروع على ما قدموه من خبرات في سبيل تنفيذ نشاطاته بصورة مثلى. شاكراً كذلك المدربين على جهودهم المبذولة  لتطوير مهارات السيدات المشاركات.
وفي كلمتها باسم المشاركات، شكرت السيدة سوسن جبر الغرفة التجارية والقنصلية الامريكية على اتاحة الفرصة لهذه المجموعة لابراز مشاريعهن الصغيرة وتسليط الضوء عليها.  كما وقدمت السيدة فاتنة العناني عرضاُ عن مشروع دانة للصابون والحرف اليدوية، مشيرةً الى احتضان الغرفة التجارية لمشروعها والمراحل التي مر بها المشروع حتى وصل للعديد من الاسواق المحلية والعالمية
يذكر أن الغرفة التجارية تعتبر المظلة للقطاعات الصناعية التجارية الزراعية في شمال الخليل والتي تضم 12 موقعاً وتشرف على هذه القطاعات وتعتبر الحاضنة الاقتصادية لها.







لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق