اغلاق

المالكي: الدفاع عن القدس وحمايتها مسؤولية جماعية

شارك وزير خارجية دولة فلسطين د. رياض المالكي في الاجتماع التحضيري لوزراء خارجية الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، لأعمال القمة الاستثنائية الخامسة


د. رياض المالكي

بشأن القدس وفلسطين، في  اندونيسيا،  مؤخرا، بمشاركة الرئيس محمود عباس وعدد من زعماء الدول الإسلامية. 
عقد الوزير المالكي سلسلة مشاورات مع وزراء خارجية الدول الأعضاء المشاركين في الاجتماع.
وتسعى فلسطين من طلب عقد القمة إلى "تعزيز التعاون بين الدول الأعضاء لتوفير الدعم اللازم لمدينة القدس وأهلها والدفاع عنها أمام الهجمة الاستعمارية الشرسة إضافة إلى زيادة انخراط الشركاء الدوليين في العمل من أجل تعزيز الحقوق الفلسطينية وحمايتها على المستوى الدولي".
واشتملت المداولات خلال الاجتماع الوزاري على "تفعيل الأدوات الدولية المتاحة لدعم القضية الفلسطينية والقدس في ظل الهجمة الإسرائيلية الاستعمارية الشرسة التي تستهدف بشكل خاص المدينة وأهلها".
وألقت وزيرة الخارجية الاندونيسية رنتو مرصودي والأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي اياد مدني كلمة أمام اجتماع وزراء الخارجية، سلطا فيها الضوء على أهم التحديات التي تواجه القضية الفلسطينية.
وقدم الوزير المالكي موقف دولة فلسطين للاجتماع والذي أكد فيه أن "الوضع في الأرض الفلسطينية وفي القدس تحديدا يزداد تدهورا بسبب تكثيف السياسات والممارسات القمعية، المدمرة والاستعمارية التي ترتكبها إسرائيل، السلطة القائمة بالاحتلال، في انتهاك متعمد ومنظم وخطير للقانون الدولي، بما في ذلك قانون الإنساني الدولي وقانون حقوق الإنسان والقانون الجنائي مع الإفلات التام من العقاب".
اعتبر المالكي أن الدفاع عن القدس وحمايتها مسؤولية جماعية، ومن مسؤولية جميع الدول في منظمة التعاون الإسلامي.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق