اغلاق

خليل الرحمن الكشفية تنظم رحلة استكشاف بمنطقة حسكا

سيرٌ نظاميٌ، فصيحة كشفية، فنشيد، فمغامرة بين الجبال والأشجار والصخور والوديان.. هكذا شقت مجموعة خليل الرحمن الكشفية طريقها صبيحة يوم الجمعة ،



في رحلة الاستكشاف انطلاقاً من منطقة حسكا وصولاً إلى منطقة واد القف شمال الخليل بمشاركة 50 من قادة ومنتسبي المجموعة وعشيرة جوالة نشامى الخليل. يقود مسيرهم القائد حسام دنديس ويرافقه كل من القائد نعمان سلهب وأيمن سياج و القائد زين الدين التكروري عضو الهيئة الادارية لمفوضية الخليل .
الثامنة صباحاً، بعد وقفة مع التعليمات من القادة، توزع المشاركون إلى أرهط وطلائع وسواديس منطلقين نحو استكشاف الطبيعة وحياة الخلاء مروراً بالجداول والمزروعات في منطقة عين حسكة وعين المجنونة لم يتوقفوا خلالها عن ترديد الأناشيد التنشيطية.
الجوال سيف الاسلام قفيشة من عشيرة نشامى الخليل في حديثه إلى إعلام المجموعة قال :" أتقدم بالشكر لكل من القائد نعمان سلهب قائد مجموعة خليل الرحمن الكشفية والقائد حسام دنديس والقائد محمد المحتسب وكل قادة المجموعة لدعوتهم عشيرتنا للمشاركة في هذه الرحلة الجميلة كما وأشكر القائد زين الدين التكروري مسؤول رواد الحركة الكشفية في مفوضية الخليل وكل من شارك ونسق لهذه الرحلة والفقرات الممتعة ".

الرحلة كانت مفيدة ومحفزة على تحدي الصعاب والتعاون بين الأفراد وتحمل مشاق المشي والتنقل بين الوديان والجبال
بدوره شكر قائد المجموعة القائد نعمان سلهب كل من قائد الرحلة حسام دنديس ومنسقيها القائد ايمن سياج والقائد محمد المحتسب وشكر القائد زين الدين التكروري على مشاركته الفاعلة ، مؤكداً أن هذه الرحلة كانت رحلة موفقة وممتعة ومميزة تعرف الكشافون من خلالها على منطقة رائعة حيث استمتعوا بتسلق الجبال وزيارة مغارة طور الصفا الضخمة والمرتفعة، وأدوا خلالها صلاة الجمعة الامر الذي يعد تطبيقا عمليا لعدة بنود من منهاج الحركة الكشفية.
وأكد القائد محمد المحتسب بأن الرحلة كانت مفيدة ومحفزة على تحدي الصعاب والتعاون بين الأفراد وتحمل مشاق المشي والتنقل بين الوديان والجبال وأبدى المحتسب سروره لمرافقة عشيرة جوالة نشامى الخليل للمجموعة لما في ذلك من تبادل للمعرفة واستكشاف للمنطقة.
واشتملت الرحلة على العديد من الفقرات المميزة من الاستكشاف والمغامرة والتسلق والمسابقات الرياضية والكشفية والثقافية والالعاب الكشفية وتوزيع الجوائز والتدريبات الكشفية المختلفة. وتبلغ مجمل المسافة التي قطعها الكشافة في هذه الرحلة ما يزيد عن 7 كيلو متر سيرا على الاقدام .
ومن جهته أشار القائد حسام دنديس إلى أن الهدف من هذه الرحلة هو استكشاف المنطقة وترسيخ الهوية الوطنية وتعرف الكشافة على التضاريس والبيئة وتعزيز روح المحبة والألفة بين المشاركين، وتبني روح الفريق، كما وشكر كل من شارك في إنجاح هذه الرحلة الخلوية من أفراد المجموعة وعشيرة جوالة نشامى الخليل ومشاركة من القائد زين الدين التكروري ، وقدم شكره لكل الشركات الداعمة لهذه الرحلة وهي شركة الجنيدي لتصنيع الألبان والمواد الغذائية وشركة الشريف لصناعة وتجارة المواد الغذائية وشركة الجبريني لمنتجات الألبان والمواد الغذائية وشركة شاور إخوان للتجارة والتوسيق على ما قدموه لإنجاح هذه الرحلة المميزة.



















































لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق