اغلاق

المطران عطا الله حنا: القدس لنا وستبقى لنا

استقبل سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس، وفدا من طلاب الجامعة العربية الامريكية بالقرب من جنين والذين وصلوا الى مدينة القدس


المطران عطا الله حنا

في زيارة استطلاعية لزيارة الاماكن المقدسة والتعرف عن كثب على معاناة الشعب الفلسطيني في المدينة .
وقد استقبلهم سيادته مرحبا بهم ومشددا على "اهمية الجامعات الفلسطينية في تربية الاجيال تربية صحيحة خدمة لمجتمعنا ووطننا ودفاعا عن قضية شعبنا العادلة" .
زشدد سيادته على "اهمية التربية والتعليم في رقي الشعوب وتحضرها وقال بأن الجامعات كما كل المؤسسات التعليمية هي صاحبة رسالة في مجتمعنا رسالة تقدم ورقي انساني وحضاري وثقافي، فبالثقافة والمعرفة والعلم نقاوم عنصرية الاحتلال وهمجيته وندافع عن قضية شعبنا ونعمل من اجل ثباتنا وصمودنا وبقاءنا في هذه الارض المقدسة التي يراد افراغها من سكانها الاصليين" .

المطران عطا الله حنا يستقبل وفدا من اعضاء لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان الدنماركي
استقبل سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس وفدا من اعضاء لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان الدنماركي والذين يزورون الاراضي الفلسطينية في هذه الايام .
وقد كان لسيادة المطران حديث امام الوفد عن اوضاع مدينة القدس وما تتعرض له مقدساتها ومؤسساتها وابناؤها .
طالب سيادته "بأن تتحرك البرلمانات العالمية نصرة للشعب الفلسطيني ، كما اقترح بأن يقام لقاء خاص لبرلمانيي العالم في احدى العواصم العالمية بهدف التضامن مع شعبنا ولسماع  المعلومات الدقيقة والصحيحة عما يحدث في فلسطين .
وضع سيادته الوفد بصورة ما يحدث في الاراضي الفلسطينية" .
كما تحدث سيادته عن الحضور المسيحي في فلسطين مؤكدا "بأن مؤسساتنا المسيحية التعليمية والصحية وغيرها كلها مسخرة في خدمة شعبنا الفلسطيني بدون اي تمييز ومن يأتي الينا طلبا للمساعدة لا نسأله ما هو دينك وما انتماؤك ، فنحن نخدم الانسان لانه انسان ولان قيمنا الانسانية والاخلاقية تدعونا لخدمة الانسان والتعاطي معه بمحبة واحترام" .

المطران عطا الله حنا: نحن مع سوريا في محنتها وهي منتصرة حتما على اعدائها
قال سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس :" بأننا نتمنى بأن يتوقف النزيف السوري الذي هو نزيفنا جميعا ، ونأمل ان يكون وقف اطلاق النار فرصة للحوار والتفاهم الجاد لكي تتوقف هذه المأساة المستمرة والمتواصلة منذ اكثر من خمس سنوات .
نحن مع سوريا في احزانها وآلامها ومعاناتها وجراحها ونحن مع سوريا التي نتمنى ان تبقى موحدة وان تفشل كافة المؤامرات والمخططات الهادفة لتقسيمها واضعافها وتدميرها" .
واضاف :" نريد ان تبقى سوريا موحدة كما كانت دوما عنوانا للثقافة والرقي الانساني والحضاري والثقافي والاخوة واللحمة الوطنية والانسانية وحاضنة للحضارة وللتاريخ والرسالات السماوية .
لقد تعرضت سوريا لحرب كونية تورطت فيها دول كثيرة بذلت الكثير من المال والسلاح والجهد من اجل التدمير والخراب والتفكيك . لقد اُغدق المال بغزارة من اجل تدمير سوريا وخرابها وتفكيكها ، واولئك الذين يغدقون من اموالهم من اجل الدمار والخراب في سوريا تجاهلوا فلسطين وتجاهلوا القدس التي تقارع جلاديها وصاليبها لكي تبقى عربية فلسطينية ابية بتاريخها وروحانيتها ومقدساتها" .







لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق