اغلاق

ابو يوسف: ندعو لصياغة استراتيجية وطنية لمواجهة الجرائم

دان الدكتور واصل ابو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، "جريمة الاحتلال في القدس والتي ادت الى استشهاد المواطنة


الدكتور واصل ابو يوسف

فدوى محمد أبو طير من قرية "أم طوبا" جنوب القدس المحتلة"، لافتا "ان هذه الجريمة في يوم المرأة العالمي تؤكد على النهج الاجرامي والعدواني التي تمارسه حكومة الاحتلال الارهابية بحق شعبنا وشبابنا ونسائنا واطفالنا، وهذا يستدعي منا العمل على رسم استراتيجية وطنية لدعم واستمرارية الانتفاضة في التصدي لجرائم ومخططات الاحتلال المتواصلة" .
وقال ابو يوسف :" ان ما يتعرض له الشعب الفلسطيني من قتل وارهاب واعتقال وتهويد للارض والمقدسات ، كله يجري على مرآى وميمع العالم الذي يقف متفرجا او متواطئاً بل يشكل غطاء للسياسات الإجرامية، لذلك نحن  نطالب المجتمع الدولي أن يقف بحزم وبمسؤولية من أجل إنقاذ الشعب الفلسطيني ، وأعتقد أنه يجب أن يكف عن السياسات المنحازة لدولة الاحتلال وخاصة الإدارة الأميركية التي سجلت أكبر انحياز لدولة الاحتلال وتمادت في هذا الدعم بالسلاح والمال ، ويجب على كل العالم الوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني ودعم قضيته العادلة للخلاص من هذا الاحتلال المجرم" .
ودعا ابو يوسف الى "انهاء الانقسام الكارثي واستعادة الوحدة الوطنية ضمن اطار منظمة التحرير الفلسطينية العنوان الجامع للشعب الفلسطيني ، واستخدام كل الوسائل المتاحة في مواجهة الاحتلال، ودعم الانتفاضة والاستمرار في التحرك الدبلوماسي والمقاطعة الاقتصادية ووقف التطبيع، والذهاب للمؤسسات الدولية كافة من أجل نزع الاعتراف بحقوقنا، في ظل مواصلة الاحتلال لجرائمه واستمراره في  الاستيطان لتقطيع اوصال الضفة الفلسطينية وتهويد القدس  ، لافتا انه لا يمكن العودة الى المفاوضات تحت وعود امريكية لان المفاوضات اثبتت عقمها".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق