اغلاق

جبارين يدعو الجامعيين للمشاركة بنشاطات سياسية واجتماعية

وصل لموقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من المكتب البرلماني للنائب د. يوسف جبارين ، جاء فيه : " التقى النائب د. يوسف جبارين في الكنيست بمجموعة واسعة،


 
من الطلاب الجامعيين العرب واليهود من مختلف الجامعات والكليات في البلاد، وذلك ضمن برنامج "ايبيرت للعدالة الاجتماعية" في مؤسسة شتيل. وقدم للطلاب محاضرة شاملة عن التحولات السياسية في البلاد وعن التحديات التي تواجه النواب العرب والقائمة المشتركة ".
وأكد جبارين في مداخلته " أن على الأكاديميين توظيف معرفتهم العلمية والمهنية على المستوى الجماهيري ومن خلال العمل في الميدان، وكذالك المساهمة بالربط بين تراكم المعرفة الأكاديمية وبين القضايا المجتمعية والتحديات السياسية وذلك بغية السعي لإحداث تأثير على الواقع السياسي في البلاد ".  وأشار جبارين  الى " أن انخراط الطلاب الجامعيين في مؤسسات المجتمع المدني خلال فترة دراستهم تؤكد على أن هذه الشريحة المجتمعية ستتأهل لتكون من القيادات المستقبلية السياسية، الاجتماعية، التربوية، والاقتصادية ولذلك من الأهمية بمكان أن ينعتق الأكاديمي من الجلوس في "أبراج  عاجية"، وتوظيف قدراته ومعرفته وقيمه من أجل دفع عملية التغيير المجتمعي ".
وتحدث جبارين عن " تردي الأوضاع السياسية في البلاد وعن الممارسات الحكومية الأخيرة من خلال التشريعات القانونية العنصرية، والسياسات الاقتصادية-الاجتماعية التي أدت إلى ارتفاع نسبة الفقر وخاصة في صفوف المواطنين العرب، كما وأشار إلى خطورة التحريض المستمر الذي تشنه حكومة اليمين على الجماهير العربية وقيادتها السياسية، مما يؤدي إلى رفع منسوب العداء والكراهية ضد المواطنين العرب واتساع رقعة التمييز ضدهم على المستويين الرسمي والشعبي ". 
واضاف البيان : " وشارك جبارين الطلاب الجامعيين بتجربته الشخصية منذ نشاطه الطلابي كرئيس للجنة الطلاب الجامعيين العرب في الجامعة العبرية في القدس مرورًا بعمله كمسشار قضائي في جمعية حقوق المواطن حتى حصوله على الدكتوراة في مجال حقوق الإنسان وعمله كمحاضر جامعي وكمدير لمركز دراسات، وصولًا إلى انتخابه نائبًا في البرلمان، وأكد جبارين على أهمية أن يجمع الأكاديمي بين التفوّق العلمي وبين النشاط السياسي والمجتمعي مؤكدًا على عدم التعارض بين الاثنين. وفي نهاية محاضرته استمع جبارين إلى مداخلات الطلاب وأسئلتهم وتطرق إلى القضايا التي طرحوها، داعيًا اياهم إلى الإنخراط في العمل الطلابي البنّاء والعمل السياسي التقدمي فهم سيكونون القيادة المستقبلية لشعبي البلاد.



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق