اغلاق

زيناتي :‘تزوير نتائج عرفزيون 2010‘، مدير عرفزيون :‘الاصوات المخترقة أُلغيت‘

وصل لموقع بانيت وصحيفة بانوراما ، في الأيام الأخيرة ، بيان من المحامي ريمون زيناتي ، حول " نتائج مسابقة مهرجان عرفزيون 2010 للغناء ". وقال المحامي زيناتي في البيان


المحامي ريمون زيناتي

" أنه بعد نحو 5 سنوات من الإعلان عن المشترك تيمور دقسة من دالية الكرمل كفائز في مسابقة الغناء " عرﭭزيون لعام 2010 " ، تمّ الحصول على حكمين للمحكمتين المركزية والعليا ، يؤكدان تزوير نتائج مسابقة عرﭭزيون لصالح تيمور دقسة " .

" احدى المتسابقات شككت بنزاهة النتيجة "
كما جاء في البيان " ان القصة بدأت عندما شككت إحدى المشاركات في المسابقة بنزاهة نتيجتها ، وتوجهت إلى المحامي ريمون زيناتي من حيفا لمساعدتها في استيضاح الأمر . بناء على طلب هذه المشاركة ، توجه المحامي ريمون زيناتي إلى مدير عام المسابقة علي عباسي ، وطلب منه تزويده بمُعطيات تتعلّق بتصويت الجمهور عبر شبكة الإنترنت للمشاركين العشرة في المسابقة ، والعلامات الّتي منحتها لجنة التحكيم لكل واحد منهم . عندما امتنع علي عبّاسي عن الاستجابة لطلبه ، قام المحامي ريمون زيناتي بتقديم دعوى إلى المحكمة المركزية في حيفا بهدف إلزام علي عبّاسي على الكشف عن المُعطيات المطلوبة . وفعلاً من خلال المحكمة تم إجبار علي عباسي على الكشف عن نتائج تصويت الجمهور عبر شبكة الإنترنت للمشاركين العشرة في المسابقة والعلامات التي منحها لهم طاقم لجنة التحكيم وذلك بعد مرور أشهُر من المُماطلة والتهرُّب " ، وفق ما جاء في البيان .

المحامي ريمون زيناتي : " كم كان مفاجئاً اكتشاف مدى كثرة أعمال التزوير الممنهج والفبركة لتصويت الجمهور عبر الانترنت "
واستطرد البيان يقول : " كم كان مفاجئاً اكتشاف مدى كثرة أعمال التزوير الممنهج والفبركة لتصويت الجمهور عبر الإنترنت والتي كانت لصالح المشترك تيمور دقسة . كما اعترف علي عباسي أمام المحكمة بأن مشترك آخر من بين مشتركي المسابقة ( هو الآخر إبن الطائفة الدرزية)  قد حصل على 1,100 تصويت عبر الإنترنت بشكل غير شرعي ، بينما كان ادعاء المشاركة التي تقدمت بالدعوى بأن من منح هذا المشترك هذه الأصوات هم القائمين على المسابقة أنفسهم الأمر الذي تنطبق أيضاً على تزوير النتائج لصالح المشترك تيمور دقسة ".
وقال زيناتي في البيان "  انه في نهاية المطاف ، وبعد سماع شهود المشاركة التي تقدمت بالدعوى ومعاينة تقرير خبير الحاسوب من طرفها ، الذي قام بفحص الحواسيب التي استقبلت تصويت الجمهور أصدرت المحكمة المركزية في حيفا حكمها الذي أكد تزوير نتائج المسابقة لصالح المشترك تيمور دقسة " .

" استئناف للمحكمة العليا "
واسترسل المحامي زيناتي البيان قائلا " أنه جدير بالذكر بأنّه كون حكم المحكمة المركزية لم يشدد على تأثير عملية التزوير على نتيجة المسابقة ، قامت المشتركة أعلاه بالاستئناف للمحكمة العليا التي أصدرت بدورها حكما يؤكد على عملية تزوير نتائج المسابقة ، ويشدد على أن لهذا التزوير تأثير على نتائج المسابقة ".
وقال المحامي ريمون زيناتي الذّي يعمل في مكتب دورونتيكوتسكي ، أحد أكبر مكاتب المحاماة في البلاد ، والحاصل على اللّقب الأوّل والثاني في الحقوق بتفوُّق من جامعة حيفا بالإضافة إلى اللّقب الأوّل في الإقتصاد ومُراقبة الحسابات من نفس الجامعة : "  نحن وللأسف نعيش في عالم لا يخلو من الغش والخداع ، كثيراً ما يشعُر الإنسان بالظُلم وغياب العدل جرّاء أحداث مُعيّنة تواجهه خلال حياته ، وقد لا يملك ما يكفي من المعرفة والقوّة ليُحارب من أجل الحصول على حقوقه . لكل هؤلاء أقول بأنّه لا يجدر بهم الاستسلام فلا يضيع حق وراءه مُطالب ".

تعقيب علي عباسي مدير مهرجان " عرفزيون للغناء : " كانت هناك عملية قرصنة واختراق للموقع "
من جانبه ، عقب علي عباسي مدير مهرجان " عرفزيون للغناء " على ما جاء اعلاه ، قائلا : " العرفزيون وعلى مدار 13 سنة من عمله لم تقع فيه اي اشكاليات ، ولا زلت أصر انه لم تقع اي إشكاليات في مشروع العرفزيون الذي توقف منذ عامين ، نحن كأدراة نعتمد على شركة التي تقوم ببناء موقع للتصويت الذي لا يخضع لسلطتي ، مع ان البرنامج اعد لدعم الهواة ولا يتمتع بدرجة امان قصوى على الشبكة ، كانت هناك عملية قرصنة واختراق للموقع ، لكننا أخذنا ذلك في عين الاعتبار واختزلت هذه الأصوات من النتائج النهائية ، وذلك بعد ان وصلنا تقرير من المسؤول عن الموقع ان هناك شبهات لعملية قرصنة ، لذلك لم يتم أخذ هذه الأصوات بعين الاعتبار ، هذا المجال - اعني القرصنة - منتشر اليوم بشكل واسع ، وتأمين المواقع مكلف جدا ، وكانت لدينا نزاهة عالية وقمنا باختزال كل ما وصلنا عنه شبهات  ، ولم تدخل تلك الأصوات في التصويت النهائي " .
وأضاف عباسي : " علينا ان نعرف ان عالم القرصنة عبر شبكة الانترنت ظاهرة منتشرة حتى في مواقع رسمية ، ونحن نتحدث عن مسابقة محلية تهدف الى خدمة المواهب المحلية ، وحتى من وصلوا وكان خلاف على مكانتهم قبلوا بالنتائج وما فعلناه هو واجبنا تجاه مواهب محلية شابة ، فهذا ليس مهرجان دولي ، ولم يسبب ضررا لأحد بل خدمة لهذه المواهب ، التي نسعى الى ان تحقق النجومية من خلال المسابقة " .


صور ارشيفية من مهرجان عرفزيون 2010 للغناء




الفنان تيمور دقسة


علي عباسي



لمزيد من اخبار حيفا والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا 
لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق