اغلاق

‘مهجة القدس‘: الافراج عن الأسير عبد الله حمد

أفادت مؤسسة "مهجة القدس للشهداء والأسرى"، في بيان لها مؤخرا، أن "سلطات الاحتلال الصهيوني أفرجت عن الأسير المجاهد عبدالله يوسف عبدالله حمد (31عاماً)،


الأسير المحرر عبد الله حمد

وذلك بعد انتهاء محكوميته البالغة (13) عاما والتي أمضاها متنقلا بين سجون الاحتلال والتي كان آخرها سجن النقب".
وأفادت المؤسسة أن "العشرات من المواطنين شاركوا في استقبال الأسير المحرر عبد الله حمد فور وصوله لبلدته صيدا بمدينة طولكرم شمال الضفة المحتلة".
وأضافت مؤسسة مهجة القدس أن "قوات الاحتلال الصهيوني اعتقلت الأسير المحرر عبدالله حمد بتاريخ 12/03/2003م؛ بعد معركة عنيفة مع الوحدات الصهيونية الخاصة استشهد خلالها الشهيد المجاهد رامي الأشقر القيادي في سرايا القدس، وأصيب الأسير المحرر عبد الله حمد  ليتم اعتقاله هو والأسير المجاهد أحمد فني المحكوم بالسجن المؤبد ثلاث مرات بالإضافة لعشرين سنة. وأصدرت المحكمة الصهيونية بحق الأسير المحرر حمد حكماً بالسجن الفعلي (13) عاما؛ بتهمة الانتماء والعضوية في حركة الجهاد الإسلامي والمشاركة في عمليات للمقاومة ضد قوات الاحتلال.
جدير بالذكر أن الأسير المحرر عبد الله حمد ولد بتاريخ 26/12/1984م؛ وهو أعزب من بلدة صيدا قضاء طولكرم شمال الضفة المحتلة.
من جهتها تتقدم مؤسسة مهجة القدس بالتهنئة القلبية الحارة من الأسير المحرر عبد الله حمد وعائلته المجاهدة متمنية الإفراج العاجل عن جميع أسرانا من سجون الاحتلال"، نهاية البيان.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق