اغلاق

اردان يصدر توجيهات لتطوير مركز الطوارئ التابع للشرطة

قالت المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري في بيان صحفي " أن وزير الامن الداخلي جلعاد اردان أصدر تعليماته القاضية بالعمل على تعزيز قانون الذي من شأنه ان يفسح


وزير الامن الداخلي جلعاد اردان

المجال امام الشرطة من التوصل الى اي متصل قد يتوجة الى بدالة الشرطة ، بدالة الطوارئ المركزية رقم 100 ، جنبا الى جنب تحديث وتطوير آليات العمل الديجتالية والتقنية الفنية المختلفة في بدالة الشرطة المركزية ، مع وصلها بكافة المرافق والمجالات والمسارات والبرامج التكنولوجية المتداولة مثل برامج التطبيق " الواتس اب  " و  " الفيس بوك " وغيرها ".
وأضافت السمري قائلة : " جاءت تعليمات وايعازات الوزير اردان ، عقب النتائج التي كانت قد توصلت اليها مؤخرا لجنة الفحص الشرطية الداخلية بخصوص العملية الارهابية الاخيرة في " ديزنغوف " بتل ابيب واداء مركز الطوارئ الشرطي رقم 100 خلالها ، وكذلك النتائج التي كان قد تم التوصل اليها في الماضي غير البعيد بخصوص عملية خطف الشبان الثلاثة الصغار اليهود بمنطقة " جوش عتسيون " خلال صيف 2014 ".

" استخلاص العبر "
كما اكد الوزير اردان على  " اهمية استخلاص العبر وبلورة خطوات بغية تجاوزها مستقبليا وتخطيها جنبا الى جنب اصداره لتعليماته القاضيه بصرف الميزانيات اللازمة لتحديث آليات وتقنيات بدالة الشرطة المركزية رقم 100 وبالتالي مواجهتها التحديات الجمة المتواصلة بنجاعة ونجاح فائق اكبر " . 
كما قالت السمري " أن الوزير اردان أشار في خضم الاجتماع الذي تم عقده ، مؤخرا ، بهذا الخصوص وشارك فية كبار من مسؤولي الشرطة المعنيين طارحين امام سيادته صورة الوضع العملية القائمة في هذا الخصوص جنبا الى جنب المعضلات التي تقف بالمرصاد وبما شمل تسجيل نحو 8.5 مليون متوسط عدد توجهات الجمهور لبدالة الشرطة المركزية رقم 100 سنويا ، بما يتضمن نحو 12% توجهات كاذبة ومضايقات متكررة التي تؤثر بدورها وتنعكس سلبا على انجازات قوات الشرطة وكذلك لخسائر جمة بمواردها واهدار بطاقاتها وافرادها والتي تذهب هباء ، وبالتالي تنعكس سلبا على الخدمات الشرطية المقدمة لعموم الجمهور ".
واوصى الوزير اردان بـ " تشديد العقوبات على اي من الضالعين في اي من مثل ذلك جنبا الى جنب الخروج بحملة اعلامية جماهيرية توعوية وقائية عاجلة في هذا الخصوص " .




لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق