اغلاق

انعقاد المؤتمر الخامس لنقابة العاملين في البناء ولاخشاب

عقدت النقابة الوطنية للعاملين الفلسطينيين في البناء والأخشاب في فلسطين ، في المقر المركزي للاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين في مدينة نابلس، مؤخرا، مؤتمرها


المؤتمر العام  الخامس للنقابة 


العام الخامس وانتخبت مجلسا تنفيذيا جديدا لها فيما انتخب المؤتمر شاهر سعد رئيسا للنقابة ومحمد حلس نائبا للرئيس وباير سعيد أمينا للسر .
وكان المؤتمر الذي حضره  98  مندوبا من أعضاء المؤتمر ممثلين منتخبين عن النقابات  الفرعية في محافظات الضفة من أصل  102  مندوب،  قد افتتح بالسلام الوطني الفلسطيني والوقوف دقيقة اجلال واكبار للشهداء، بحضور وفد من الاتحاد الدولي لنقابات عمال البناء في العالم برئاسة النقابي  بيوبولف  رئيس الاتحاد ، ومحافظ محافظة نابلس اللواء أكرم الرجوب ، وممثلي القوى والفصائل الوطنية في نابلس ، والنقابي سهيل دياب رئيس كتلة الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة النقابية في اسرائيل والوفد النقابي المرافق له وأعضاء من الأمانة العامة واللجنة التنفيذية لاتحاد نقابات عمال فلسطين .
بيوبلوف وفي كلمته باسم الاتحاد الدولي نقل تحيات الاتحاد للمؤتمر وللعمال والنقابيين والنقابيات الفلسطينيين وأكد على "وقوف الاتحاد الدولي للبناء ونقابات الاعضاء وقيادته وتضامنهم مع الحقوق الوطنية والاجتماعية للشعب الفلسطيني وفي مقدمتها حقه المشروع في إقامة وتجسيد وبناء دولته الوطنية الحرة المستقلة ذات السيادة".

سهيل دياب:اننا وانتم شقيقان توأمان من بطن واحد
ومن جانبه نقل  النقابي سهيل دياب رئيس كتلة الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة النقابية تحيات الجبهة للمؤتمر مشيرا الى "اننا وانتم شقيقان توأمان من بطن واحد للنقابات الفلسطينية منذ الانتداب البريطاني".
 واستعرض "الانتهاكات اليومية الخطيرة التي يتعرض لها العمال الفلسطينيين العاملين في إسرائيل سواء على الحواجز العسكرية الإسرائيلية أو داخل مواقع ومنشآت العمل الإسرائيلية وبالخصوص منها زيادة عدد ضحايا العمل في ظل غياب شروط الصحة والسلامة المهنية".
 واكد دياب على "الارتباط العضوي بين المعركة النقابية والطبقية من ناحية وبين الكفاح من اجل انهاء الاحتلال واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس العربية" , داعيا المؤسسات الدولية "للتدخل لحماية العاملين الفلسطينيين من انتهاكات الاحتلال البغيض". 

نضال نقابي
 وبدوره وفي كلمة باسم القوى والفصائل الوطنية الفلسطينية أكد نصر أبو جيش عضو اللجنة المركزية لحزب الشعب الفلسطيني على "الدور الوطني الهام الذي يلعبه العمال والعاملات الفلسطينيين ونقاباتهم "، وعلى "ضرورة حماية الحريات النقابية والحقوق العمالية من خلال النضال النقابي والاجتماعي المشروع والعادل من أجل الحرية والعمل اللائق والكرامة والعدالة الاجتماعية ".
وفي كلمة المحافظ الرجوب والتي نقل فيها تحيات الرئيس الفلسطيني والقيادة السياسية للمؤتمر ، اشار الى أهمية انعقاد هذا المؤتمر في ظل الظرف الفلسطيني الراهن بما يعزز الممارسة الديمقراطية النقابية ، كما اكد على "وقوف غالبية الشعب الفلسطيني وقيادته السياسية خلف قرارات وتوجهات الرئيس الفلسطيني في تجسيد وبناء الدولة الوطنية الفلسطينية كاملة السيادة" .
 اختتم حفل الافتتاح بكلمة رئيس النقابة الوطنية وأمين عام اتحاد نقابات عمال فلسطين شاهر سعد والتي استعرض فيها إنجازات النقابة خلال الأربع سنوات الماضية سواء في الدفاع عن حقوق العمال أو في تعزيز علاقاتها الوطنية والدولية .
كما تم خلال المؤتمر عرض التقريرين الإداري والمالي للنقابة وخطتها الاستراتيجية للسنوات الاربع القادمة وتم المصادقة عليها من أعضاء المؤتمر .
 


 


لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق