اغلاق

هل تصادق لجنة الاقتصاد اليوم على البطاقة الشخصية البنكية؟

من المتوقع ان تصادق لجنة الاقتصاد في الكنيست على ما وصفت انها احدى اهم الاصلاحات الاقتصادية في تاريخ المال في اسرائيل ، عبر اقامة مركز معلومات الاعتماد القطري



في اسرائيل ، الذي يحوي معطيات عن المستهلكين ، بدءا من قدرة سداد الدفعات الشهرية والاستقرار على مدار السنوات في تسديد الديون . وتحول هذه المعطيات المالية الى سلم تدريج شخصي واحد لكل مواطن يعطى وفقا درجة اعتماد وفقا لمعطياته ، وكلما كانت المعطيات افضل حظي الفرد بشروط افضل للحصول على قروض بشروط مريحة اكثر .
ومن شأن هذه التغييرات فتح سوق القروض البنكية على مصراعيه امام البنوك والمواطنين بحيث تتاح هذه المعلومات عن اطار الاعتماد الشخصي لكل مواطن ، وبذلك يتمكن من تلقي عروض على قروض من بنوك اخرى ، مع توفر المعلومات الكاملة عن اطار الاعتماد الشخصي للبنوك في السوق الاسرائيلي ، وليس فقط للبنك الذي يدار فيه الحساب الشخصي للمواطن . وينتقد اخرون هذه الاصلاحات بوصفها تمس بالفقراء في اسرائيل ، بحيث تتحول شروط القروض لديهم اصعب من اصحاب الدرجات العليا في اطار الاعتماد .

" درجات اطار الاعتماد المالي تشكل توسيعا غير مقبول لقوة الدولة والبنوك مقابل المواطن "
ويقول بروفيسور ليفي فئور الخبير في الاقثصاد :" ان درجات اطار الاعتماد المالي ، واقامة مركز المعلومات القطري ، تشكل توسيعا غير مقبول لقوة الدولة والبنوك مقابل المواطن ، وتتنافى مع قوانين الاساس ، مثل كرامة الانسان وحريته ، فهذه الدرحات تخدم بالاساس المؤسسات المالية الكبرى لتقليص مستوى خطورة القروض ولا تخدم المواطن ، ويمكن خلق واقع مماثل للولايات المتحدة بخلق قروض رغم عدم الحاجة اليها" .
هذا ووفقا للاصلاحات فان بنك اسرائيل سيكون المسؤول عن مركز المعلومات الحساس جدا ، ويتوقع اقامة هذا المركز بغضون عامين بحيث يغير جذريا التعاملات المالية في اسرائيل وفقا للتوقعات .


لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق