اغلاق

سفير الاتحاد الاوروبي يلتقي طلابا واعلاميين عرب في حيفا

قام لارس فابورغ-أندرسون، سفير الاتحاد الأوروبي لدى دولة إسرائيل، يرافقه وديع أبونصار، مدير المركز الدولي للاستشارات، بزيارة صباح اليوم الاثنين إلى حيفا استهلها بزيارة إلى

صور من اللقاء

مدرسة راهبات الناصرة، حيث كان في استقبالها رئيسة المدرسة الراهبة جوانا فيليب ومدير المدرسة باسم جمّال اللذان شرحا عن تاريخ المدرسة وانجازاتها من جهة وعن التحديات التي تواجهها من جهة أخرى.
كما ألقى السفير محاضرة لطلاب من صفوف الحوادي والثواني عشر في المدرسة عن الاتحاد الأوروبي وعما يبذله من جهود من أجل حل الصراع الفلسطيني-الإسرائيلي، منوها إلى أن حل هذا الصراع ضروري لتعزيز فرص الاستقرار في الشرق الأوسط.
وفي نهاية زيارته للمدرسة أبدى السفير إعجابه بمستوى الطلبة لاسيما أولئك الذين كانوا قد وجهوا له أسئلة التي دلت على إلمام واسع بالشؤون الدولية وقدرة لغوية عالية بالانجليزية.
بعد ذلك توجه السفير وأبونصار إلى فندق "الكولوني" في حيفا حيث جرى لقاء من عدد من الاعلاميين العرب العاملين في وسائل إعلام محلية وقطرية ودولية، حيث قدم السفير نبذة عما تقوم به سفارة الاتحاد الأوروبي من جهود من أجل التواصل مع مختلف شرائح المجتمع في إسرائيل، كما شرح بأن الاتحاد الأوروبي لا يؤيد مقاطعة إسرائيل بل يصر بأن المستوطنات الإسرائيلية في المناطق المحتلة عام 1967 هي غير شرعية حسب القانون الدولي.
كما تحدث السفير عن الدعم المالي الكبير الذي يقدمه الاتحاد الأوروبي ودوله للفلسطينيين والذي يقدر بنحو مليار يورو سنويا، إضافة إلى الدعم الذي تقدمه سفارة الاتحاد الأوروبي للعديد من الجمعيات والمشاريع العاملة في صفوف المواطنين العرب داخل الخط الأخضر.
وأنهى السفير لقاءه بالاعلاميين بالتعبير عن رغبته واستعداده تكثيف التواصل معهم وفتح أفق ترتيب مشاركة إعلاميين عرب من إسرائيل في المشاريع التدريبية التي يدعمها الاتحاد الأوروبي.



لمزيد من اخبار حيفا والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق