اغلاق

ختام هيبي تخلد ذكرى الاديب سلمان ناطور بعمل فني خاص

انتهت الفنانة الفلسطينية ختام هيبي من انجاز عمل فني خاص، يخلد ذكرى الأديب الفلسطيني المبدع سلمان ناطور. وتم انجاز هذا العمل بشكل دائري، وبالألوان الزيتية على الخشب،


الفنانة ختام هيبي ، تصوير وليد ياسين

ويحمل عنوان "ناطور الذاكرة الفلسطينية"، وهو يحاكي العمل الأدبي والفني الابداعي للأديب الراحل، "الذاكرة"، الذي يتضمن مجموعة من القصص والحكايات التي ربطت بين ذاكرته الخاصة والذاكرة الجماعية الفلسطينية.
وقالت الفنانة ختام هيبي انها قررت احياء ذكرى سلمان ناطور من خلال هذا العمل، وفي شهر آذار الذي يعتبر شهر الأرض، بالذات، "لأن سلمان ناطور عمل في "الذاكرة" على كشف ما يختلج في داخله من مشاعر واحاسيس ازاء قضية شعبنا، وكان خير من يقدم هذه الاحاسيس ليس في العمل الادبي فحسب وانما على خشبة المسرح، ايضا.
واضافت :" في هذه اللوحة سعيت الى تخليد ذاكرته بريشة فنية وفي عمل خاص يخلد ذكراه وذاكرته، من خلال الدمج بين الكوفية الفلسطينية التي اعتز بها ودافع عنها، وخارطة الوطن الذي سعى الى ترسيخ حضوره في ذاكرتنا مساهمة في حماية الذاكرة الجماعية الفلسطينية. وسعيت من خلال اللوحة، ايضا، الى تجسيد نضاله من اجل السلام والذي كان ينشده في نضاله السياسي وفي اعماله الأدبية. سلمان ناطور هو ناطور ذاكرتنا ومؤرخها، ولذلك فانه يستحق تخليد ذكراه كناطور للذاكرة الفلسطينية".





لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا\

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق